Advertisement
اصبحت ظاهرة الفهلوة بقيادة السيارات في المجتمع الاردني منتشرة بشكل كبير، فعند قيادة سيارتك بشوراع عمان تلاحظ ان فئة ليست بقليلة تقوم بمخالفة جميع قواعد السير تحت مسمى الفهلوة والشطارة، وكأن جميع الملتزمين بقواعد المرور اصبحوا حميرا مع الاعتذار لاستخدامي هذا المصطلح، فتجد المخالف الشاطر والفنان يقوم بالاصطفاف المزدوج واستحداث مسرب ثالث ورابع وقطع الاشارة الحمراء وغلق الطريق على القادم من الاتجاه المعاكس، غير ابه بما قد يسببه من حالات ارباك والتسبب بحوادث ومشاكل قد تكون قاتلة.

لماذا لا تقوم دائرة السير بتوظيف كل العاطلين عن العمل في وظيفة شرطي لكل مواطن، انا على يقين ان الدخل المالي الذي يمكن ان يتحقق من المخالفات يغطي رواتبهم وممكن ان يسد مديونية الاردن ويجعلنا من الدول الثرية، وهكذا نكون قد انهينا مشكلة البطالة بشكل جذري ووفرنا دخل ثابت للخزينة، فالفهلوي الاردني هو ثروة وطنية يجب استثماره وعصره بافضل الطرق.