Advertisement
تمكنت امرأة من خسارة 37 كغم من وزنها بعد اكتشافها أن وزنها الكبير كان سببه الحساسية.

ووصل وزن كاترينا بيونينج من ولاية ميسوري، إلى 107 كغم، لتكتشف بعدها إصابتها بالحساسية الغذائية، لذا بدلت حميتها بالكامل لتخسر وزنها وتشعر أنها شخص مختلف.
stu-png-42129265383814414.PNG
كان ذلك بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
uyo-png-26147144982013044.PNG
ومنذ عمر الـ 13، كانت كاترينا تتبع نظاماً صحياً لكن دون جدوى لتكتشف أخيراً اللغز وراء وزنها والذي كان يضر جسدها بتناول الأطعمة دون أن تدري.
srt-png-12016365814872154.PNG