التاريخ : 2017-03-20
الوقت : 11:00 pm

المغتربون ... يتساءلؤن ... حول آلية تحصيل البطاقة الذكية!!

كرمالكم الإخبارية

يتساءل مغتربون حول الآلية التي ستتبعها الحكومة لصرف البطاقة الذكية التي اُعلن أنها ستكون بديلاً عن البطاقة العادية.

وبينما يستصعب مغتربون إمكانية العودة إلى المملكة وفق مواعيد حددتها الحكومة لتحصيل البطاقة الذكية وجعل العادية لاغية اعتباراً من منتصف شهر حزيران المقبل، فإنه ليس بالأمر اليسير حتى اللحظة إمكانية صرف البطاقات من خلال السفارات في الخارج.

كما أنه لا يمكن في ذات الوقت أن يتم صرف البطاقة الذكية دون حضور المواطن صاحب العلاقة حيث إن هنالك اجراءات تتطلب معها التواجد الشخصي لغايات التصوير والتبصيم.

ويرتفع تساؤل آخر، يتمثل فيما لو ألغت وزارة الداخلية البطاقة العادية كما أعلنت فعلاً، واعتمدت الهيئة المستقلة للانتخاب البطاقة الذكية للانتخابات، فما هو مصير الناخبين المغتربين غير المتحصلين على تلك البطاقة، أو حتى من هم في المملكة ولم يتحصلوا على البطاقة الذكية؟

اذن لن يتمكن المغتربون المسجلون في سجلات الانتخاب بالإقتراع اذا اعتمدت البطاقة الذكية وهي حيتما ستعتمد اذا ما أُخذ بقرار وزير الداخلية الذي اعتبر البطاقة العادية لاغية بحلول منتصف حزيران المقبل.

مدير عام الأحوال المدنية والجوازات السابق مروان قطيشات أكد في آخر ساعات دوامه يوم الخميس الماضي أن الحكومة ستجد حلاً لـ "مشكلة" تحصيل المغتربين على البطاقة الذكية، دون أن يذكر نوع الحلول وإمكانية تطبيقها على الأرض.

Advertisement