Advertisement
يمكن للمرأة بعد الـ 40 تحسين خصوبتها وقدرتها على الإنجاب لاستغلال الفرصة المتبقية قبل بلوغ سن اليأس. بعد الـ 35 يبدأ منحنى الخصوبة في حياة المرأة في التراجع، وبعد بلوغ الـ 40 تقل فرص الحمل، لكن هناك طرق تساعد على تحسين الإباضة والإخصاب، إليك ما تحتاجين معرفته عن الأمر:

مكمّلات PABA. أظهرت دراسات أن تناول مكمّلات PABA الطبيعية يزيد فرص الخصوبة. وبحسب ما تبين نجحت 12 امرأة في الحمل من بين 16 شاركن في التجربة بعد تناول 400 ملغ من هذه المكمّلات التي تعتمد على مكونات طبيعية.

النشاط البدني. التمارين وإنقاص الوزن من العوامل التي تحسّن فرص خصوبة المرأة، لأن التخسيس وتقوية العضلات يساعدان على التوازن الهرموني. لعمل ذلك مارسي التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة 5 أيام كل أسبوع.

التوتر. خفض التوتر من العوامل الفعّالة في تحسين فرص الإخصاب والحمل. يتسبب هرمون التوتر (الكورتيزول) في خلل هرموني يؤثر سلباً على الخصوبة.

صحة الكبد والكليتين. كل ما يؤثر سلباً على صحة الكليتين والكبد، مثل تعاطي الأدوية والكافيين والتدخين والكحول، يعيق محاولات الحمل. كذلك بينت الدراسات أن النيكوتين يمنع الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة.

24.ae