آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-10-10
الوقت : 07:24 pm

لمجرد يخلعُ السوار الإلكتروني بأمرٍ من المحكمة ... والسبب

كرمالكم الإخبارية

خلع الفنان المغربي سعد لمجرد، يوم أمس الاثنين 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، السوار الإلكتروني الذي ألزمته المحكمة الفرنسية بارتدائه، بعد تمتعه بالسراح المؤقت، يوم 13 أبريل/نيسان 2017.

وأشار موقع "سلطانة" المغربي، بحسب مصادر مقربة من الفنان، أن الحكم النهائي في القضية سيخرج قريباً.

وأوضحت مصادر الموقع، أنه من المنتظر أن يسافر لمجرد إلى خارج فرنسا لمدة 72 ساعة، وذلك لإحياء حفل بإحدى الدول العربية.

والتقى الفنان المغربي أول أمس 8 أكتوبر/تشرين الأول بالمنتج اللبناني عادل معتوق في عشاء عمل بأحد مطاعم شارع فيكتور هوغو الباريسي. وقال معتوق لموقع "إيلاف" إنه يحضر لمشروع عمل مشترك سيطرح قريباً. موضحاً أن هناك سلسلة حفلات في عدد من مختلف المدن الفرنسية.

من جهة أخرى، نشر لمجرد من أيام، صورة له على إنستغرام وكتب عليها "توحشت المغرب" أي (اشتقت إلى المغرب)، ما جعل البعض يتحدث عن زيارة قريبة له إلى البلد.


وكانت المحكمة قد أفرجت عن لمجرد بصورة مؤقتة مع عدم السماح له بمغادرة الأراضي الفرنسية. ومن بين إجراءات الحراسة التي اشترطها قاضي محكمة باريس، التزام لمجرد بوضع سوار إلكتروني، والتزامه بعدم مغادرة منزله في ساعات يحددها القاضي، وفي حال خروجه في هذا الوقت يعطي السوار إشارة للشرطة.

وألقي القبض على الفنان بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، عقب اتهامه بـ"اغتصاب فتاة فرنسية"، بعد أن تمت تبرئته من قضية اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود للعام 2010.

واتهمت فتاة جديدة لمجرد بمحاولة اغتصابها، بحسب مصدر قضائي لموقع "هسبرس" المغربي. وأكد المصدر في تصريحه، أن فتاة جديدة، تبلغ من العمر 28 عاماً، تتهم لمجرد بمحاولة اغتصابها.

Advertisement