آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-10-11
الوقت : 10:46 pm

"كريم" ترعى النسخة الثانية من مبادرة أسبوع عمان للتصميم

كرمالكم الإخبارية

عمان : أعلنت شركة "كريم"، الشركة الرائدة في خدمة حجز سيارات الأجرة عبر التطبيقات الذكية في المنطقة، عن رعايتها لأسبوع عمان للتصميم في دورته الثانية والذي ستنطلق فعالياته في السادس من الشهر الجاري في قلب وسط مدينة عمان في منطقة  رأس العين، تحت شعار” التصميم يحرك الحياة تحرك التصميم”.

وبموجب رعايتها لهذا الحدث، ستوفر "كريم" وسائل التنقل لجميع الزوار وأكثر من مئة مصمم محلي وإقليمي ودولي من الإمارات العربية المتحدة، وفلسطين، ولبنان، والمغرب، والعراق، ومصر، والمملكة العربية السعودية، والكويت، والهند، وألمانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية.

وقد جاءت هذه الرعاية من "كريم"، تأكيداً على إيمانها بأهمية توفير بيئة محفزة للتعلم والإبتكار، حيث يعتبر أسبوع عمان للتصميم منصة محلية وإقليمية للتصميم والثقافة ومنتدى للتعليم والتبادل والتعاون، والسعي نحو تمكين المصممين من خلال برنامج شامل من المعارض المنسقة واسعة النطاق وورشات عمل ولقائات وغيرها من الفعاليات، حيث سيعرض عناصر عديدة تهدف إلى تمكين المصممين من إنشاء منتدى للتعلم والتبادل والتعاون، وذلك بهدف توسيع نطاق هذه المبادرة وتمكينهم لتحويل أفكارهم إلى حقيقة.

وتعليقاً على ذلك، قال مدير عام الأسواق الناشئة في شركة "كريم"، إبراهيم مناع: "فخورون برعاية النسخة الثانية لأسبوع عمان للتصميم إنطلاقاً من إيماننا بأهمية دعم الإبداع والمواهب في مختلف المجالات، حيث تعتبر "كريم" نموذجاً في ريادة الأعمال ونسعى لأن نكون مصدر إلهام للمواهب والرياديين في المنطقة وتحفيزهم للسعي المتواصل من أجل تحقيق طموحاتهم، وهو ما يساهم في خلق تحول ثقافي نحو الإنتاجية وإيجاد حلول مبتكرة لبناء مجتمعات بخبرات أفضل."

وكان "أسبوع عمّان للتصميم" انطلق عام 2016 بدعم من جلالة الملكة رانيا العبدالله؛ حيث يعمل على تمكين المصممين من خلال منحهم الفرصة للتعلّم والنمو، إستجابة لإحتياجات المجتمع المحلي من خلال الإحتفال بتنوع الأردن وتراثه الثقافي.

ويذكر بأن شركة "كريم" من شركات ’الاقتصاد التشاركي’ الرائدة في المنطقة والتي تعمل على تقديم باقة من خيارات خدمات النقل التي يسهل الوصول إليها وذات الجودة العالية والمتسمة بتقديمها عبر منصة توفر ميزة الطلب في الوقت الحقيقي. وتتمثل مهمة "كريم" في جعل حياة الناس أكثر سهولة من خلال إحداث نقلة نوعية في خدمات النقل والخدمات اللوجستية.


Advertisement