آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-14
الوقت : 04:18 pm

فداء ياسين الرياضة سلاحي في التصدي لمرض السكري

كرمالكم الإخبارية

اللجنة الاولمبية :لم تكن الفتاة صاحبة الأعوام الأربعة عشرة تدرك أن "متربص" في جسدها يسعى للنيل من عزيمتها ، ولم تكن لتتوقع أن لحظة واحدة قد تغير مجرى حياتها للأبد.

 

قصة بطلتنا اليوم تحاك بعبارات العزيمة والإصرار ، لأنها وببساطة القول لم تكن لتسمح لأي عارض أن يمنعها من ممارسة الرياضة ، فكيف اذا ما تحولت الرياضة نفسها الى سلاح لمواجهة أي خطر ممكن أن تتعرض له !

 

فداء سلطان ياسين ، صاحبة الـ 25 عاماً ، بدأت حياتها محبةً للرياضة وشغوفةً بممارستها ، فمارست رياضة التايكواندو منذ سن مبكر ، وهي تبني في مخيلتها عالمها الذي يزخر بالإنجازات والتحدي والطموح ، لكن الأمور لم تكن لتسير بهذا الشكل مع فداء بعد أن اكتشفت أنها تعاني من المرض السكري النوع الأول.

 

" كنت في بداية مسيرتي الرياضية في التايكواندو بمنتخب المدرسة ، وكنت أبني الطموح تلو الآخر ، بعد أن اكتشفت أنني مصابة بمرض السكري عام 2007 ، اعتقدت أن الحياة للوهلة الأولى قد توقفت وأن أحلامي ذهبت أدراج الرياح ، ولكن هذا الإعتقاد لم يدم طويلاً حتى أدركت أن الشيء نفسه الذي لطالما عشقته سيكون سلاحي في التصدي لتفاقم خطر مرض السكري".

 

وتعاني فداء من النوع الأول لداء السكري وهو من أقوى حالات السكري بحيث يتعذر على البنكرياس انتاج أي كمية للأنسولين بحيث يصبح المريض بحاجة الى أخذ إبر أنسولين بشكل منتظم.

 

ويعتبر السكري التحدي الأكبر لفداء ولمسيرتها الرياضية ، الا أنها استطاعت وفي خلال أقل من سنة العودة الى تمارينها وممارسة الرياضة.

 

" قد تكون حظوظي في تمثيل منتخب أو اللعب ضمن صفوف الفئات العمرية قد تقلصت ، ولكن هذا الشيء لم يمنعني في مواصلة تماريني كلاعبة رياضية".

 

كفتاة محبة للرياضة ، أدركت "فداء" أن السكري لن يحول بينها وبين الرياضة وممارستها لها ، كيف لا وهي الوسيلة الآمنة والأقوى للتصدي لخطر المرض بحسب التقارير الصادرة عن الاتحاد الدولي للسكري. حيث أثبتت التقارير أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم تساهم في الحد من خطورة مرض السكري.

 

وتحدثت فداء قائلةً: "أيقنت منذ ذلك الوقت ضرورة أن أعتاد على هذا المرض بحيث يصبح جزءاً من حياتي ، لم أعطِ الأمر أهمية كبيرة على إعتبار أنني سأكون جاهزةً للتصدي لأي عارض لمرض السكري ، وبالفعل كانت الرياضة بمثابة الدرع الواقي لأي مضاعفات ممكن أن تحدث خصوصاً في الفترة الأولى للمرض".

 

وتمارس فداء الرياضة بشكل منتظم وعلى مدار ست أيام في الأسبوع بواقع أربع ساعات يومياً، حيث أكدت في حديثها لموقع اللجنة الأولمبية أن الرياضة ساهمت الى حدٍ كبير في تقليل أعراض المرض والسيطرة عليه بشكلٍ كامل.


وتنصح فداء أي مصاب بالسكري أن يمارس الرياضة بشكلٍ منتظم مع تناول وجبات صحية بمعدل ست وجبات على الأقل على أن يتبع ذلك فحص مستمر لمستوى السكر. كما وأكدت "فداء" على أي مريض سكري أن يكون بحوزته "أقراص السكر" خصوصاً أثناء ممارسة الرياضة. وشددت فداء على أهمية فحص السكر قبل ممارسة الرياضة.

 

وبحسب الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للسكري والغدد الصماء والوراثة فان نسبة انتشار السكري في الأردن حسب احدث دراسة وطنية تصل إلى 46 % للفئة العمرية فوق 25 عاماً ، حيث أن نتائج الدراسة اظهرت أن 66٪ من الأردنيين مصابين بنقص الكوليسترول "الحميد" و 80٪ بالكوليسترول السيئ.

 

ويحيي العالم في كل سنة وتحديداً في الرابع عشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني اليوم العالمي للمرض السكري ، وذلك لزيادة الوعي بهذا المرض ومخاطره والطرق الواجب اتباعها لمحاربة هذا المرض الذي أصبح ينتشر بشكل متزايد في الآونة الأخيرة.

 

Advertisement