آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-15
الوقت : 09:23 am

افتتاح محطة انوار للطاقة الشمسية بالجامعة الالمانية الأردنية

كرمالكم الإخبارية

احتفلت الجامعة الالمانية الاردنية  بافتتاح مشروع محطة "أنوار" للطاقة الشمسية بقدرة 11ر2 ميجاوط برعاية وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي وحضور اعضاء مجلس امناء الجامعة.

 
 وجاء انشاء هذا المشروع تلبية لتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني في قطاع الطاقة في المملكة وكخطوة جادة نحو بيئة خضراء نظيفة تسهم في تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري واستبدالها بمصادر الطاقة المتجددة .

 
وقال الدكتور الطويسي ان المشروع يشكل خطوة هامة في مسيرة الجامعة الالمانية الاردنية لدوره في توفير فاتورة الطاقة لتصبح صفر كما يوفر موردا ماليا للجامعة من خلال بيع الفائض من انتاج الطاقة الكهربائية الناتجة عن الطاقة الشمسية الى الشبكة الوطنية .

 

واشار الى العامل البيئي المهم كون الطاقة الشمسية طاقة نظيفة تسهم في نظافة البيئة اضافة الى انه اضفى نوع من الجمالية على الجامعة فالالواح المنتجة للطاقة الشمسية تغطي مساحات واسعة من الجامعة .

 

وقالت رئيس الجامعة الدكتورة منار الفياض في حفل الافتتاح أن "افتتاح مشروح محطة الطاقة الشمسية "انوار" الجامعة الألمانية الاردنية، يعتبر من اهم المشاريع في الجامعة كونه جاء ليدعم موازنة الجامعة من خلال تخفيض فاتورة الكهرباء الشهرية للجامعة بشكل كبير سينعكس على الجامعة إيجابيا وخلال فترة وجيزة".

 

وأضافت ان المشروع يعتبر انتاجيا واقتصاديا من الدرجة الأولى، الا أنه يعكس أيضاً فكرة الجامعة الألمانية الأردنية، التي تعتمد الأسلوب التطبيقي في التعليم والتدريب والتركيز على جهود التنمية المستدامة حيث شارك الأساتذة والمهندسون والفنيون والطلبة في جامعتنا في كل مراحل المشروع، بدءا من الفكرة وانتهاءً بالتشغيل والصيانة لاحقا.

 

وقدمت الشكر لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي وفرت التمويل اللازم لانجاز المشروع من خلال المنحة الحكومية لدعم مشاريع الجامعة ومن ضمنها مشروع المكتبة والصالة الرياضية وغير من التجهيزات.

 

وقدم عميد كلية الموارد الطبيعية وادارتها مهندس المشروع الدكتور منجد الشريف ايجازا عن المشروع بين فيه  ان المشروع يعد صرحاً تعليميماً وتطبيقياً بامتياز ، كما يعتبر أيضاً مركزاً للأبحاث والمشاريع والدراسات العلمية والتدريب الهندسي بتخصصات مختلفة ، وذلك من خلال التكنولوجيا المطبقة في مراقبة المحطة ومكوناتها وانتاجها وأيضاً مراقبة العوامل البيئية من خلال تجميع مختلف أنواع البيانات من المحطة .

 

واضاف انه تم تدريب عدد كبير من طلاب كلية الهندسة أثناء فترة تنفيذ المشروع وسيتم جعله انموذجاً لجميع الطلبة الآخرين وأي جهات أخرى مستفيدة للتدريب وتجميع البيانات المختلفة .

 

وبين انه ساهمت فكرة وطريقة تطبيق المشروع بتطوير البيئة المبنية والمعمارية للجامعة من خلال توفر التناغم بين العناصر الانشائية الجديدة للمشروع والطابع المعماري الحديث المميز للجامعة فقد أضاف المشروع لمحة تكنولوجية حديثة تدل على مواكبة الجامعة لأحدث التقنيات التكنولوجية العالمية ، كما أنه تم استخدام أحدث المواد لمكونات المشروع وأحدث التقنيات الانشائية المعروفة عالمياً بعضها هو الأول من نوعه على مستوى العالم .

 

واحتوت المحطة التي نفذت من قبل مؤسسة فراس بلاسمة لأنظمة التحكم ، حيث بدء العمل في مطلع شهر شباط الحالي وتم إنجازه بالكامل خلال فترة سبعة شهور على 6697 لوح شمسي كهرضوئي و79 محول عكس ، موزعة على محطات متفرقة داخل حرم الجامعة على شكل مظلات لمواقف السيارات عددها 600 موقف وممرات شمسية للطلاب والمشاة ، اضافة الى محطات على أسطح المباني والهناجر ، مما ساهم بتوفير مساحات مظللة للسيارات والمشاة .

 

كما تم تزويد الممرات ومظلات السيارات بنظام إنارة يعكس رونقاً جمالياً مميزاً لتلك المناطق ليلاً .

 

وبين الدكتور الشريف ان المشروع احتوى على نظام متقدم لأغراض المراقبة والتحكم (SCADA System) لجميع مكونات النظام لتسهيل عملية مراقبة ومتابعة مكونات النظام وإنتاجيته ومعالجة أي مشاكل أو أعطال قد تحدث خلال التشغيل لحظياً إضافة الى احتواء المشروع على محطة رصد جوي متكاملة لغايات رصد بعض العوامل الجوية والبيئية كحساب قيم الإشعاعية ودرجات الحرارة ونسب هطول الأمطار ، مما جعله نقطة لإعداد الدراسات العلمية والمشاريع المختلفة بكل ما يلزم من خلال ربط مخرجاتها مع مخرجات وإنتاجية محطة الطاقة الشمسية.

 

واشتمل الحفل على عرض فيديو مختصر عن المشروع وتوزيع الهدايا على الطلبة وتوزيع الدروع والهدايا للجهات والاشخاص الذين شاركوا في انجاز المشروع.


Advertisement