آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-12-06
الوقت : 06:58 pm

اندونيسيا تواصل استعداداتها لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية

كرمالكم الإخبارية

اللجنة الاولمبية : تواصل جمهورية اندونيسيا استعداداتها لاستضافة النسخة الثامنة عشر من دورة الألعاب الآسيوية والتي ستقام خلال الفترة من ١٨ أغسطس/آب إلى ٢ سبتمبر/أيلول العام المقبل في مدينتني جاكارتا .

 

ونالت اندونيسيا شرف استضافة النسخة المقبلة من دورة الألعاب الآسيوية عام ٢٠١٤ للمرة الثانية في تاريخ الجمهورية بعد استضافتها للنسخة الرابعة عام ١٩٦٢.

 

وكشف رئيس اللجنة الأولمبية الاندونيسية ورئيس اللجنة المنظمة للألعاب ، ايريك توهير ، خلال حديثه لوسائل الإعلام عن استعدادات بلاده لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية مشيراً إلى أن العمل لا يزال متواصلاً على قدمٍ وساق بهدف تجهيز كافة المنشآت الخاصة بالألعاب قبيل انطلاقها.

 

وعبر "توهير" عن سعادته للثقة التي منحها المجلس الأولمبي الآسيوي لبلاده لاستضافة الحدث الرياضي الأول على مستوى القارة الآسيوية وواحدةً من أكبر الأحداث الرياضية على مستوى العالم من حيث عدد الرياضيين المشاركين.

 

وسيشارك في النسخة المقبلة من دورة الألعاب الآسيوية ما يزيد عن ٩٥٠٠ رياضي من ٥٤ دولة آسيوية حيث سيتنافس هؤلاء الرياضيون في ٤٦٢ فعالية تمثل ٤٠ رياضة بما فيها ٢٨ رياضة أولمبية.

 

وستحدد اندونيسيا مدى جاهزيتها لاستضافة الألعاب الآسيوية من خلال حدث رياضي تجريبي سيقام خلال الفترة من ١٠ إلى ١٨ فبراير/شباط المقبل يتضمن تسع رياضات.

وقالت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا ، إنها تقوم بتدريب أكثر من ٢٠ ألف متطوع بهدف مساعدة زوار البلاد خلال فترة الألعاب والوقوف على جميع احتياجاتهم.

 

وفيما يخص الجانب الإعلامي ، فإن اللجنة المنظمة ستقوم بالبث المباشر لـ ٣٧ رياضة بما فيها حفلي الافتتاح والاختتام حيث سيتم استخدام ٤٢٧ كاميرا فائقة الوضوح لعملية البث ، كما سيكون هنالك ملخص يومي لمختلف الرياضات إلى جانب خدمتي الصور والنشرات الإخبارية على مدار اليوم خلال فترة الألعاب إلى جانب تجهيز مركز إعلامي متكامل في العاصمة جاكارتا سيستضيف ما يزيد عن ٣٥٠٠ إعلامي.

 

وسيقام حفلي افتتاح واختتام دورة الألعاب الآسيوية في ملعب غيلورا بونغ كارنو الذي يتسع إلى ٦٧ ألف متفرج ، حيث يعمل على تجهيزه ما يزيد عن ١٧٠٠ شخصاً ، كما سيستضيف هذا الملعب منافسات ألعاب القوى في الدورة المقبلة.

 

Advertisement