Advertisement
اختتمت في الجامعة الألمانية الأردنية المرحلة الاولى لمسابقة هولت برايز العالمية التي تتبنى هدف من الأهداف العالمية لبرنامج التنمية للأمم المتحدة كل عام، وتهتم بالأفكار الخلاقة والريادية التي تخدم المجتمع ولديها تأثير كبير من خلال تنافس طلبة الجامعات في جميع أنحاء العالم.

وقالت رئيس الجامعة الدكتورة منار فياض لدى رعايتها حفل اختتام المسابقة التي تشارك بها الجامعات الأردنية لأول مره هذا العام، أنها فرصة غنية لشبابنا للانخراط في مشاريع ريادية خلاقة ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وثقافية والانطلاق نحو العالمية والتنافسية مع باقي شباب العالم.

وأضافت ان شبابنا الأردني شباب مبدع وريادي وقادر على العطاء والخروج بمبادرات ريادية في المجالات التي تستهدفها المسابقة هذا العام وهي حصد وتوليد الطاقة لتغيير حياة أكثر من عشر ملايين شخص في ستة أبعاد هي المياه والزراعة والتواصل والنقل والتعليم والصحة، وبالتالي تنفيذها بطريقة ريادية تخدم المجتمع وتولد أرباح.

وبينت ان الجامعة الألمانية الأردنية لا تألوا جهدا في دعم مبادرات الطلبة لا سيما ذات الأبعاد الريادية حيث تحتضن الجامعة برنامجا ومنصة للإبداع والابتكار بهدف تحفيز الشباب على تنمية التفكير الإبداعي والخروج بمشاريع ريادية قابلة للتنفيذ، مشيدة بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في دعم برامج الشباب وتهيئة البيئة المناسبة لهم للإبداع والابتكار.

من جهتها قالت منسقة المسابقة ورئيس نادي كونكريت لريادة الأعمال في الجامعة الطالبة سجى بدران ان المسابقة هي فرصة للطلبة للخروج بمبادرات وأفكار لتأسيس مشاريع ريادية واحداث التغيير المطلوب في العالم الذي يعتمد على قوة الشباب ورغبتهم في التغيير وأن اغتنام كهذه الفرصة يفتح لنا أبواب نحو اشراك شبابنا بهذه الحركة العالمية نحو صنع المستقبل، معربة عن شكرها لإدارة الجامعة والمشاركين ولجنة تحكيم المسابقة.

وأشارت العضو في لجنة المسابقة داخل الجامعة ورئيس نادي لجنة الطاقة المشتركة الطالبة ياسمين عابدين ان هالت برايز شجعت المشاركين على مواجهة التحديات العالمية في مجالات المسابقة ومن ضمنها الطاقة حيث تشكل الجامعات الأردنية وطلبتها مصدر هام في هذا المجال، لافتة الى ان المشاركين قدموا مشاريع اجتماعية وريادية غطت محاورها الستة.

بدوره قال المنسق الوطني للمسابقة في الأردن وفلسطين ايمن علندي ان المشاركين تميزوا بالحماسة خلال مشاركتهم بالمسابقة السنوية والتي تشارك بها ألف جامعة حول العالم وتشجع الطلبة للتفكير في بناء الريادة الاجتماعية كمنصة تتيح للشباب المنافسة مع اقرانهم وطنيا وإقليميا وعالميا، معلنا عن قرب إطلاق المسابقة الوطنية التي ستعقد لأول مرة في الأردن بالمستقبل القريب.

وفي ختام الحفل وزعت فياض الجوائز التقديرية على الفرق الطلابية الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، حيث حصل الطلبة عمار بدير ومحمد شموط وخالد داودية على المركز الأول عن مشروع Netsia، فيما حصل الطلبة عبدالرحمن دواس وشهد شموط ومحمد يخول وغيد الروسان على المركز الثاني عن مشروع 4Wheels وحصلت الطالبتين حنين تحبسم وحلا جرايرة والدكتور وليد زيود على المركز الثالث عن مشروع Lactuca+.

وكرمت لجنة التحكيم المكونة من مؤسس ورئيس مجلس اداره كنز لنظم المعلومات مروان جمعه ومدير مركز الطاقة بالجمعية العلمية الملكية المهندس وليد جمعه ومدير عام الطاقة في شركة عزت مرجي المهندس فادي مرجي والمهندس رسمي حمزة.