Advertisement
ضمن فعاليات برنامج دبلوم الهجرة واللاجئين والذي يشرف عليه قسم العمل الاجتماعي في كلية الإنسانيات التطبيقية واللغات في الجامعة الألمانية الأردنية نظم مجموعة من طلبة البرنامج الأردنيين والألمان  ورشة عمل حول  التواصل غير العنيف بين النساء لمجموعة من مستفيدات مؤسسة جهد.

وهدفت الورشة التي أقيمت في المؤسسة التابعة لمعهد الملكة زين الشرف الصندوق الأردني الهاشمي بمنطقة الهاشمي الشمالي وبالتنسيق مع مركز الإسشتارات والتدريب بالجامعة الى توعية النساء في موضوع  العنف بشكل عام والعنف الأسري بشكل خاص.

كما هدفت  الى تدريب المشاركات  على التواصل السلمي غيرالعنيف وتعزيز مهارات التواصل لدى هذه الفئة من خلال سلسلة من النشاطات والتمارين الذهنية لتدريب النساء على كيفية التعامل مع المواقف والحالات اليومية المختلفة بطريقة سلمية خالية من العنف.

من جهتها أشارت ممثلة المركز الدكتورة ظلال عويس إلى أن ظاهرة العنف قد تفاقمت مؤخرا  في مجتمعاتنا العربية  بسبب ما تشهده المنطقة من أزمات سياسية واقتصادية، مشددة على أهمية فهم بعضنا البعض بمستوى عال من الإنسانية وضرورة التواصل مع أفراد الأسرة والمجتمع من القلب إلى القلب.

وأشادت بدور النساء الأساسي كأمهات وأخوات في تنشئة أجيال واعية وصالحة تنبذ العنف وأشكاله، مبينة أهم المواضيع التي تطرقت لها الورشة وهي: العنف وأنواعه، أين ومتى يتصاعد العنف، خصائص التدخل وأفضل مرحلة للتدخل لفض الخلافات.

وشارك في الورشة  التي استمرت لمدة يومين مجموعة من نساء المجتمع المحلي ولجان المرأة في مؤسسة جهد  بالاضافة إلى مجموعة أخرى من اللاجئات السوريات.

وفي نهاية الورشة تم توزيع الشهادات على المشاركات واللواتي شكرن الجامعة على دورها في خلق برامج وأنشطة توعوية تعود بفائدة كبيرة على المجتمع .