Advertisement
عمان – نوقشت في جامعة الشرق الأوسط رسالة ماجستير في تخصص الإدارة والقيادة التربوية في كلية العلوم التربوية بعنوان " درجة ممارسة القادة الأكاديميين في الجامعات الأردنية للحوكمة في العاصمة عمان وعلاقتها بتوافر منهجية التحسين (ستة سيجما) من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس ، للباحث يوسف مصطفى البستنجي.
تناولت الدراسة استقصاء العلاقة بين درجة ممارسة رؤساء الأقسام الأكاديمية للحوكمة في الجامعات الأردنية وتوافر منهج (ستة سيجما) من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى التعرف على ثأثير متغيرات الجنس والسلطة المشرفة والكلية والرتبة الأكاديمية وسنوات الخبرة.
 واستخدم الباحث استخدام المنهج الوصفي الإرتباطي، وتم تطوير أداتين؛ الأولى لقياس درجة ممارسة القادة الأكاديميين للحوكمة، والثانية لقياس درجة توافر منهجية التحسين(ستة سيجما)، وقد تم التأكد من صدقهما  وثباتهما ، وطبقت على عينة مكونة من((440 عضو هيئة تدريس.
وخلصت الدراسة إلى أن درجتي ممارسة الحوكمة ومنهجية التحسين (ستة سيجما) في الجامعات الأردنية متوسطة لجميع المجالات، ووجود علاقة ارتباطية إيجابية بين درجة ممارسة القادة للحوكمة وتوافر منهجية التحسين (ستة سيجما)،  وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات استجابة أعضاء هيئة التدريس لدرجة ممارسة القادة الأكاديميين للحوكمة تعزى لمتغيرات الجنس والسلطة المشرفة والرتبة الأكاديمية وسنوات الخبرة، وهناك فروق ذات دلالة إحصائية لمتغير الكلية لصالح الكليات الإنسانية بالاضافة إلى  وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات استجابة أعضاء هيئة التدريس لدرجة توافر منهجية التحسين (ستة سيجما) لدى القادة الأكاديميين تعزى لمتغيرات الجنس والسلطة المشرفة والكلية والرتبة الأكاديمية وسنوات الخبرة.
وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور عباس الشريفي رئيسا،  الدكتور أمجد درادكة مشرفا ، ومن جامعة مؤتة الدكتور خالد الصرايرة عضوا خارجيا.
لمزيد من التفاصيل يرجى التكرم بزيارة الموقع الرسمي لجامعة الشرق الأوسط – رابط الخبر الرئيس
http://meu.edu.jo/index.php?type=home&action=news&id=4186