Advertisement
  يشتهر الشعب الياباني بأنه أكثر شعوب الأرض تهذباً وتمدناً ورقياً، وينطبق هذا الأمر في جميع جوانب ومناحي الحياة، من ضمنها "أتيكيت" المرحاض، حيث ابتكرت شركة متخصصة في الأجهزة المنزلية تدعى "ليكسيل" جهازاً يحجب كافة الأصوات المزعجة والمحرجة الصادرة من المرحاض.

ويختلف جهاز "Sound Decorator" عن بقية الحلول الحالية، فهي لا تخفي فقط الضوضاء الصادرة من أصوات أخرى مزعجة، بل ينتج الجهاز أنماطاً تجعل الأصوات الأصلية مسموعة بشكل أقل بكثير بل تكاد تختفي تماماً، بفضل تشغيل موسيقى هادئة مثل أصوات الشلالات أو خرير الماء أو أصوات الطيور المغردة، حيث تطغى أصوات الموسيقى على أصوات المرحاض غير المرغوب فيها والمحرجة.

يتوفر الجهاز منذ بداية شباط الجاري في الأسواق اليابانية فقط، ويتوفر بنسختين أحدهما مزود بمستشعر حركة، حيث يُفعل عندما يلوح المستخدم يده بالقرب من شاشاته، بسعر 200 دولار أميركي، والأخر يعمل تلقائياً ويصدر أصواتاً بمجرد دخول الشخص المرحاض، بسعر 300 دولار أميركي.

ولا تتوفر معلومات ما إذا كانت الشركة ستتوسع في تكنولوجيا حجب الأصوات المزعجة في أماكن أخرى تصدر أصواتاً غير مرغوب فيها مثل محطات البنزين أو غيرها.