آخر الأخبار :
التاريخ : 2018-02-14
الوقت : 02:13 pm

أبوغزاله يرعى فريق إعداد ميثاق أخلاقي لعالم أفضل

كرمالكم الإخبارية

عمان - أطلق سعادة الدكتور طلال أبوغزاله مبادرة عالمية تهدف إلى استخلاص القيم المشتركة بين الإسلام والمسيحية وصياغتها في ميثاق أخلاقي يكون موجها لمؤسسات التنشئة الاجتماعية والتشريعات.

ويهدف هذا الميثاق إلى حل مشكلات العصر التي تعصف بالعالم جراء التباين في فهم وتطبيق إرشادات الديانتين الإسلامية والمسيحية، عبر استخلاص القواسم المشتركة بينهما، وصياغتها على هيئة ميثاق أخلاقي يكون ملهما للمناهج التربوية والقوانين والسياسات وموجها لعمل المنظمات الدولية والمؤسسات الإعلامية والدينية في العالم.

وتم التوافق بين الدكتور أبوغزاله والكرسي البابوي في روما على تعميم هذا الميثاق على كل المؤسسات التابعة للفاتيكان ليكون أداة للتثقيف والتوجيه، كما ستقدم نسخة لجلالة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن لتكون أداة لتوجيه المناهج التربوية والخطط الإعلامية والمواعظ الدينية في المساجد والكنائس، بالإضافة إلى نسخ للكنيسة الأرثوذكسية والقبطية ومؤسسة الأزهر وباقي المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية ذات الصلة، ونسخة للأمم المتحدة لتكون مرشدا وملهما لخطوات عمل قادمة باتجاه تجسير الفجوة القيمية بين المسلمين والمسيحيين في العالم.

وتشكلت لهذا الغرض برئاسة الدكتور تيسير عماري لجنة واسعة من خبراء في مجالات التربية والإعلام وعلم الأديان والسياسة والاقتصاد والصحة والبيئة لتصميم استبانة توزع على المؤسسات الدينية في العالم وتستخلص القيم والسلوكيات الأخلاقية المشتركة تمهيدا لصياغة الميثاق وإطلاقه وتعميمه.

وتنقسم لجنة الميثاق إلى مجموعة من اللجان الفرعية تعمل بشكل متواز ومكونة من خبراء تربويين وإعلاميين وقانونيين منهم: د. سمير قطامي، د. عامر الحافي ود. نارت قاخون، ود. ذوقان عبيدات، ود. رلى الفرا الحروب، ود. محمد أبو هزيم، ود. محمود مساد، ود. محمود عبابنة، ود. موسى الحصين، ود. فتحي الأغوات، ود. علا عباسي، ود. عبير الرحباني، ود. بيان الشبول، وعبد الهادي الكباريتي، وسلطان الحطاب، وروفان النحاس، وخبراء اقتصاد وبيئة وسياسيون، منهم: جريس سماوي، وخالد رمضان، وغازي مشربش، وفادي الداوود، وسامي شريم، ود. منى هندية، ود. برهان طشطوش، وأسامة مسيح، ورجال دين، منهم: د. حمدي مراد، والأب نبيل حداد، والأب رفعت بدر.

هذا ومن المتوقع أن تنجز اللجنة أعمالها في منتدى طلال أبوغزاله المعرفي خلال ستة أشهر، لتطلق من بعده وثيقة "ميثاق أخلاقي لعالم أفضل" التي تهدف إلى أن تكون مظلة أخلاقية توجه سلوك إنسان العصر الحديث، لتقليص النزاعات في العالم وخفض التوتر بين أتباع الديانات، لا سيما في ظل تنامي موجات الإرهاب بذريعة دينية وتحت شعارات تنم عن غياب الفهم الحقيقي لرسالة الإسلام والمسيحية في إصلاح المجتمعات وبناء حضارة إنسانية منتجة متعاونة متكافلة متحابة، قوامها رعاية الإنسان واستدامة الموارد وحماية الأمن والسلم وتعزيز الرفاه والرخاء.

Advertisement