Advertisement
وقعت في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، اليوم الاثنين، اتفاقية تعاون مع الجامعة الأميركية في مادبا بهدف تبادل الخدمات المكتبية بين الجامعتين.

وتتضمن الاتفاقية التي وقعها عن جامعة الأميرة سمية رئيسها الدكتور مشهور الرفاعي، وعن الجامعة الأميركية رئيسها الدكتور نبيل أيوب، بنودا عدة تسعى في مجملها إلى تسهيل حركة البحث العلمي بين الجامعتين وتوفير مصادر المعلومات اللازمة.

وقال الرفاعي إن الاتفاقية توسع من قاعدة المستفيدين؛ من طلبة وأعضاء هيئة تدريس، من الخدمات التي تقدمها المكتبة في الجامعتين، فيما أشار أيوب إلى أن الاتفاقية تؤكد حرص الجامعتين على توفير مصادر المعرفة وتقديم الخدمات المتوافقة مع حجم المشاريع البحثية الحالية المتزايدة والمستقبلية.

وبموجب الاتفاقية يستطيع أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كلتا الجامعتين الاستفادة من الخدمات المكتبية كافة التي تقدمها كل جامعة سواء كانت إلكترونية أم ورقية.

ونوقش عقب توقيع الاتفاقية سبل تعزيز مجالات التعاون المختلفة بين الجامعتين في مختلف الجوانب العلمية والتعليمية.