Advertisement
بحث رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور مشهور الرفاعي مع وفد من جامعة نبراسكا الأمريكية سبل تطوير التعاون المشترك وتعزيز مجالات تبادل البرامج المشتركة بين الجامعتين.

وبحث الدكتور الرفاعي مع الوفد الذي يضم نائب رئيس جامعة نبراسكا لينكن للشؤون الدولية الدكتورة سونيا فايجن باوم، ومديرة مكتب الاستراتيجيات الدولية ميجن ليسكا، سبل الإشراف المشترك على أبحاث طلبة الدكتوراه في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، وتبادل البرامج المشتركة، وآلية الاستفادة من مبادرة ستيفنس للتبادل الافتراضي التي تعنى بأخذ مساق جامعي لكلية تكنولوجيا المعلومات عن طريق المبادرة.

وعرض الرفاعي أمام الوفد لمسيرة الجامعة وبرامجها الأكاديمية والبحثية ونشاطاتها الدولية في مجال البرامج المشتركة المبرمة مع جامعات عالمية مرموقة، وجهود الجامعة في تقدم قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المملكة علاوة على رفده بخريجين أكفياء مؤهلين علميا وتقنيا وقادرين على العمل في مختلف بيئات العمل العالمية.

ولفت إلى الخطة الاستراتيجية للجامعة التي ترتكز في محاورها على تطوير الجامعة إدارياً وأكاديمياً، وابتعاث الطلبة إلى أرقى الجامعات العالمية وزيارات الأساتذة لأرقى الجامعات العالمية، وتنشيط البحث العلمي وتحسين نوعيته.

وأكد الرفاعي حرص سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء الجامعة، على وضع الجامعة في مقدمة الجامعات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وعرض الرفاعي للخطة الاستراتيجية للجامعة التي تقوم بشكل أساس في بنود عدة، منها على تعزيز علاقات الجامعة دوليا ووضعها في أعلى أولوياتها من خلال مكتبها الذي يعنى بالعلاقات الدولية للدراسات العليا وعمادة البحث العلمي (IRO).

وتدرك الاستراتيجية، بحسب الرفاعي، بأن تدويل العملية التعليمية والبحثية تمتد عبر جميع أقسام الجامعة المختلفة بهدف انشاء ثقافة عالمية وقدرات مؤسسية من خلال تبادل المعارف وأفضل والممارسات.

وتتمثل المهمة الرئيسة لمكتب العلاقات الدولية في الجامعة الذي يسعى إلى توسيع وتعزيز العلاقات مع الجامعات الرائدة في جميع أنحاء العالم، من خلال تبادل برامج البكالوريوس والماجستير المشترك في مجالات استراتيجية محددة وتطوير الشراكات البحثية مع مؤسسات التعليم العالي الدولية.

وأشاد الوفد الضيف بالمستوى العلمي المتميز والسمعة الطيبة والإنجازات التي حققتها الجامعة على الصعد كافة متطلعا الى مزيد من التعاون بين الجامعتين.

واتفق الطرفان في نهاية المباحثات على تنسيق زيارة لجامعة نبراسكا في الولايات المتحدة من قبل جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بهدف متابعة مجريات سبل التعاون وتوقيع اتفاقية بين الطرفين.