Advertisement

اظهرت وثائق اظهرت قيام احد النواب بالاعتداء على املاك الدولة في محافظة مادبا منذ حوالي 14 عاماً و حتى الان.

 

وبينت الوثائق ان الاعتداء جرى من خلال استخراج مواد اولية للانشاءات والبناء ، حيث تم تنظيم ضبط من قبل مديرية زراعة مادبا ، وتبين الوثائق ان جميع اعمال الحفريات قائمة باراضي حرجية وليست مملوكة .

 

وتؤكد الوثائق بأن الاعتداءات ليست على مرة واحدة بل على فترات حيث تقوم الشركة بحفر الارض الى اعماق كبيرة.



وتشير الوثائق الى ان شركة المقاولات والتي تعود ملكيتها لاحد النواب ، تم ايقافها عن العمل ، اضافة الي تغريمها مبالغ طائلة على فترات متفواتة من خلال ضبطها مخالفة منذ عام 2004 .