Advertisement

عمان – الغد ــ بلال الغلاييني ــ يرمي فريق الجزيرة بكل قواه لحصد النقاط الثلاث في مباراته المهمة التي تجمعه مع ضيفه فريق السويق العُماني، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد عمان، في اطار لقاءات المجموعة الأولى لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كون الفوز يعزز من تطلعات الجزيرة في نيل بطاقة التأهل عن هذه المجموعة وهو يدخل المباراة برصيد 7 نقاط، فيما يقبع السويق بالمركز الرابع والأخير من دون نقاط.
وتشهد ذات المجموعة اليوم ايضا المباراة التي تجمع بين فريقي القوة الجوية الذي يملك 7 نقاط وينافس الجزيرة على نيل بطاقة التأهل، والمالكية البحريني "3 نقاط" الذي يتطلع لتحقيق الفوز وانعاش آماله بالبقاء في دائرة المنافسة.
أفضلية حمراء
كشفت اللقاءات التي خاضها الفريقان في هذه التصفيات عن افضلية مطلقة لفريق الجزيرة الذي يتميز عن منافسه بالكثير من العوامل الفنية، ولعل الفوز الثمين الذي خرج به الجزيرة في المباراة الماضية التي جمعت الفريقين في سلطنة عمان، دليل على الأفضلية التي يمتلكها الجزيرة وهو ما يسعى لتأكيدها من خلال تحقيق الفوز والبقاء في الصدارة رغم بعض الغيابات التي يعاني منها والتي تتمثل بابتعاد نجومه موسى التعمري بسبب الإيقاف، والإصابة التي ما يزال يعاني منها مارديك ماركيان ومحمد الرفاعي.
ورغم هذه الغيابات إلا أن الجزيرة قادر على تحقيق الفوز وهو يمتلك مجموعة متجانسة من اللاعبين الذين يعرفون كيفية امتلاك زمام الأمور سواء في الناحية الدفاعية، والتي تتمثل بتواجد زيد جابر ويزن العرب وفراس شلباية وعمر المناصرة، او في العمليات الهجومية التي يكون محورها لاعبو الوسط عدي جفال ومحمد طنوس ونور الدين الروابدة وعصام مبيضين وشادي الحموي، والذين يشكلون مع المهاجم عبدالله العطار قوة هجومية قادرة على ضرب دفاعات الفريق المنافس وبالتالي كشف مرماه.
وينتظر ان يلجأ المدير الفني لفريق الجزيرة شهاب الليلي على الاستعجال بفرض سيطرة لاعبيه على مناطق الملعب والتسجيل المبكر الذي يحرج الفريق المنافس ويبعثر اوراقه الفنية، وذلك من خلال تكثيف الطلعات الهجومية متعددة المحاور التي تبرز قوتها في المساندات الهجومية لفراس شلباية وعمر مناصرة، وما يصاحبها من تحركات واسعة  تتمركز على طنوس ومبيضين وجفال والروابدة والحموي.
الفريق العماني الذي تلاشت آماله بالتأهل ينتظر ان يلجأ الى تهدئة الألعاب والاعتماد على وقف حماس لاعبي الجزيرة والانطلاق بهجمات مضادة عبر صلاح السيابي ومحسن الغساني وسعيد عبيد وديانج، في الوقت الذي يملك فيه الفريق الحارس فايز الرشيدي الذي يعتبر الأسم اللامع بفريقه وهو من ساهم بتحقيق بلاده لقب كأس بطولة الخليج الأخيرة.
الليلي وثقافة الفوز
أكد مدرب الجزيرة ان فريقه يبحث عن صدارة المجموعة، والابتعاد عن المنافسة على أفضل ثاني في المجموعات الثلاث التي سيتأهل واحدا منها، لذلك سيعمل مبكرا على استثمار كل الفرص المتاحة لتحقيق الفوز، في ظل انعدام المنافسة على الصدارة او المنافسة عن المركز الثاني لفريق السويق.
واشار شهاب الليلي في مؤتمر صحفي عقد أمس في فندق الريجنسي؛ ان فريقه قدم مستويات مميزة في بطولتي الدوري المحلي وكأس الاتحاد الآسيوي، وان النسق في تصاعد، وهذا ما سيعمل عليه في المباراة المقبلة، رغم انه يفتقد لابرز عناصره والمتمثلة بغايب موسى التعمري للحرمان ومارديك للاصابة، بيد ان بقية النجوم قادرون على صياغة الفوز.
من جانبه قال كابتن الفريق محمد طنوس ان الفريق يعيش افضل حالته الفنية والبدنية والتكتيكية، خصوصا بعد ان قلب الخسارة في لقاء الذهاب الى فوز، وكاد ان يحقق نتيجة كبيرة، وهذا ما يسعى اليه الجهاز الفني لايصال الفريق الى قمة الجهوزية لمواصلة المنافسة على لقبي الدوري المحلي وكأس الاتحاد الآسيوي.
مدرب فريق السويق "الروماني بلاتيتش" اشار الى غياب عنصر المنافسة من قبل فريقه الذي جاء ليقدم الواجب باقامة المباراة، وان فريق الجزيرة من الفرق القوية التي ستكون منافسة بقوة على اللقب، مؤكدا الى ان المباراة لا تعنيه، لانه خارج المنافسة، ولكن يسعى لتسجيل نتيجة طيبة والتحضير للاستحقاق المحلي في عُمان.