Advertisement

عمان- شرعت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، بإجراء فحوصات السمية على منتجات ألعاب السلايم للتأكد من مدى خطورتها على صحة الأطفال، وفق مدير عام المؤسسة، الدكتور هايل عبيدات.

وقال عبيدات لـ"الغد"، إن المؤسسة ستعلن النتائج فور الانتهاء منها والتي قد تأخذ وقتا بسبب تعدد أشكال وأنواع المنتجات التي جمعتها من الأسواق.

وكان وزير الصحة، الدكتور محمود الشياب، قرر قبل يومين، "منع استيراد وإنتاج وتصنيع وتحضير وتخزين وحيازة وتوزيع وبيع المعجونة الهلامية الملساء المنزلقة المعروفة باسم لعبة السلايم، لمخاطرها الصحية على الأطفال".

وجاء القرار على خلفية كتاب داخلي أرسله مدير المختبرات والسموم الدكتور كمال الحديدي إلى مدير  مستشفى الجامعة الأردنية حول "حالة تسمم نجمت عن تداول معجون أطفال يحتوي مادة السلايم"، الخميس الماضي، وأثار قلقا في أوساط الآباء الأمهات، فيما نشرت "الغد" أول من أمس صورة عن الكتاب، إضافة إلى تقرير تضمن تعهد مدير مستشفى الجامعة بدراسة الموضوع، فضلا عن موقف مديرية الغذاء والدواء، التي أعلنت أن هذا الموضوع "لا يدخل ضمن اختصاصها".

واعتبر وزير الصحة، أن "معجونة السلايم تدخل في تركيبها مواد خطرة مثل البوريك أسيد والصمغ ومواد أخرى قد تشكل خطرا على صحة الأطفال".

ووجه الشياب مخاطبات إلى كل من غرفتي التجارة والصناعة ووزارات التنمية الاجتماعية والشؤون البلدية والصناعة والتجارة والتربية والتعليم ودائرة الجمارك العامة، ومؤسسة الغذاء والدواء، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة كل في مجال اختصاصه ودائرة عمله ومهامه لمنع تداول وحظر هذه المادة.