Advertisement
 توصلت مجموعة من علماء معهد البيولوجيا والطب التجريبي في الأرجنتين إلى أن الأدوية المضادة للحساسية قد تسبب انخفاض خصوبة الرجال وحتى العقم.

وجاء في نتائج دراستهم التي نشرت في مجلة Reprouction أنهم حللوا دراسات أجريت خلال 40 سنة لها علاقة بتأثير هذه الأدوية في صحة مختلف الحيوانات. وقد لفت انتباه العلماء أن حجب نشاط الهيستامين لفترة طويلة يؤثر سلبا في إفراز هرمون التستوستيرون.
ويرى العلماء أن ذلك قد يؤدي إلى تغير شكل الحيوانات المنوية وخفض نشاطها. لذلك، يلفت الباحثون الانتباه إلى ضرورة إجراء دراسات موسعة على الرجال لفهم العلاقة بين الأدوية المضادة للحساسية والخصوبة، كما ينصح علماء الأحياء بعدم الإفراط في تناول هذه الأدوية.

المصدر:نوفوستي