Advertisement
شرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، دراسة بيّنت أن عمر (31 عامًا) هو الأصعب "ماديًا" على البالغين، بسبب ما يشهده هذا السن من قرارات مهمة تستنزف المدخرات.

واستندت الدراسة على استفتاء أجرته شركة "كلير سكور" المختصة بإدارة الحسابات البنكية والموازنة المادية، للكشف عن القرارات الأعلى تكلفة في سن الـ31 عامًا، وجاء "الزواج" باعتباره القرار الأكثر كلفة في هذا السن، إذ يليه شراء منزل.

وأوضحت الصحيفة أن على الشباب في الغرب أن يوفروا مبلغ 60 ألف دولار لتحمل الأعباء في هذا السن.