Advertisement
 أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن مجموعة من الإجراءات ضد روسيا على خلفية تسميم العميل السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال، منها طرد 23 دبلوماسيا روسيا.

واتهمت ماي، في كلمة ألقتها اليوم الأربعاء خلال جلسة خاصة في مجلس العموم البريطاني للنظر في قضية تسميم سكريبال، روسيا بالوقوف وراء هذا الحادث، وقالت: "على أساس اتفاقية فيينا سنرحل من بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا".

وأشارت ماي إلى أنهم جميعا ضباط غير معلنين في الاستخبارات الروسية، مشددة على أن الحكومة منحتهم مهلة أسبوع واحد لمغادرة المملكة المتحدة.

وقالت إن ترحيل الدبلوماسيين الروس سيقوض نشاط الاستخبارات الروسية في بريطانيا لسنوات عديدة.

ماي: تجميد الاتصالات الثنائية على المستوى العالي وإلغاء زيارة لافروف

كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية عن "تجميد كل الاتصالات الثنائية المخططة بين بريطانيا وروسيا على المستوى العالي"، وشددت على أن هذا الإجراء يشمل سحب دعوة لندن الموجهة إلى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، لزيارة المملكة المتحدة.

وأكدت ماي أن "أيا من الوزراء البريطانيين أو أفراد العائلة الملكية لن يحضر بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي ستقام في روسيا هذا الصيف".

ماي: تشديد عمليات التفتيش وإمكانية تجميد أصول الدولة الروسية في بريطانيا

وتابعت ماي، في تطرقها إلى مجموعة الإجراءات ضد روسيا: "سنقوم أيضا بتشديد عمليات التفتيش في الرحلات الجوية الخاصة وفي الجمارك وكذلك تفتيش الشحنات".

وتعهدت ماي بتجميد أصول الدولة الروسية في الأراضي البريطانية "حال ورود أدلة على أنها قد تستخدم لتهديد حياة وممتلكات مواطني بريطانيا والمقيمين فيها".

ماي: نسعى لضمان رد دولي قاس

وفي الوقت ذاته عبرت ماي عن أملها في اتخاذ إجراءات دولية تجاه روسيا على خلفية حادث تسميم سكريبال، وتابعت: "سيعقد اليوم في نيويورك مجلس الأمن الدولي مشاورات سنسعى خلالها إلى ضمان رد دولي قاس".

وشكرت رئيس الوزراء البريطانية مع ذلك "الشركاء الدوليين" على دعم نهج بريطانيا تجاه روسيا.

ماي: الوقف الشامل للحوار مع روسيا ليس في مصلحة بريطانيا

واعتبرت ماي مع ذلك أن "القطع الشامل للحوار والعلاقات مع روسيا لن يخدم المصالح الوطنية البريطانية".

لكنها أضافت: "إن العلاقات بين بلدينا لن تكون في حالتها العادية بعد هذه التصرفات الصارخة".

المصدر: وكالات