Advertisement
عبر النجم المصري تامر حسني عن إستيائه الشديد من الأخبار التي إنتشرت مؤخراً حول إعتداء الحارس الخاص به على الصحافيين والمصورين أثناء تغطيتهم حفلته في القاهرة، وأكد أن كل ما نُشر حول هذا الأمر غير صحيح.

وكتب حسني من خلال صفحته على "فايسبوك": "لمن يهمه الأمر من الصحافيين والمصورين المحترمين اللي حضروا حفل جامعة بدر أنا فنان تم دعوته للغناء مثل أي شخص تم دعوته وذهبت وعملت شغلي وروحت وأي خلاف حدث في مبنى آخر خلف الحفلة ليس له أي علاقة بحفلتي ولا فريق عملي فهو خلاف أو سوء تفاهم بين شخص من رجال أمن الجامعة وبعض المصورين وتم فيه الصلح والتراضي والحمدلله يعني باب الظيطة اتقفل".

وأضاف: "أنا غير مسؤول عن أي شخص يتحدث باسمي في هذه الأمور فهناك مدير أعمالي حسام حسني الوحيد المسؤول عن ذلك وجميع المحترمين يعرفونه جيدًا وألف شكر لجميع المواقع المحترمة اللي قدمت الحفل كما يجب أو شرحت ما حدث بمنتهى الصدق والحيادية، ألف شكر".

وكانت جامعة بدر أكدت أن الحرس الشخصي لتامر هو من اعتدى على الصحافيين وتم تكسير عدد من معداتهم