Advertisement
أبوظبي -بترا
توجت الدكتورة الأردنية، جواهر عبدالكريم الغويري، من مدرسة الجامعة الأردنية، بجائزة المعلم المبدع على مستوى العالم العربي، ضمن جائزة "خليفة التربوية" بدورتها الحادية عشرة.

وتسلمت الغويري الجائزة بحفل بالعاصمة الإماراتية، أبوظبي اليوم الأثنين بحضور السفير الأردني بأبوظبي جمعة العبادي، وعضو مجلس أمناء الجائزة الدكتور خالد الكركي، وبرعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وحضور رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، ووزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.

وقال السفير الأردني بأبوظبي جمعة العبادي، بتصريح بمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن نيل المعلمة الأردنية وزملائها لهذه الجائزة المرموقة، يعكس التميز التربوي والأكاديمي في الأردن، كما يعكس المستوى المرموق من المعايير المهنية والموضوعية للتقييم، وما حظي به المعلمون الأردنيون من جوائز مهمة تعكس أداءهم وتفوقهم وحرصهم على بذل كل الإمكانات والمهارات في مسيرة العلم والعطاء.

وعلى مستوى المعلمين الأردنيين العاملين داخل دولة الإمارات، فاز كل من مها محمد حسن عكاشة، ومها زياد دعاس، وجاسر محمد المحاشي، بجائزة المعلم المبدع لكل منهم ضمن المنافسات التي شملت مدارس عدة في العالم العربي.

من جهتها، قالت الفائزة الأردنية بجائزة المعلم المبدع على المستوى العربي، الدكتورة جواهر الغويري إن عملية التقييم والمنافسات للجائزة تشمل منهجية علمية يتخللها 9 مراحل من الاختبارات والتقييمات المهنية والمعايير الشاملة، لمختلف نواحي العملية التعليمية.

وعبرت عن تقديرها لكل الداعمين لها في مسيرتها المهنية، وعلى رأسهم زملائها في مدرسة الجامعة الأردنية، ومدير المدرسة الدكتور عوض عبداللطيف الطراونة، معربة عن التقدير الكبير لما قامت به السفارة الأردنية بأبوظبي، من استقبال لها والاحتفاء بها قبل وأثناء حفل التكريم، وقالت "جئت بمفردي لحفل التكريم لكنني شعرت أنني في وطني وبين أهلي، وأهدي هذا الإنجاز للوطن وقائده ولكل معلم ومعلمة أردنية".

يذكر أن حفل تكريم 39 فائزا بالجائزة للعام الحالي أقيم على مسرح فندق قصر الإمارات، وحضره عدد من الأكاديميين والدبلوماسيين، من بينهم منسق الجائزة في الاردن الدكتور عبدالرحيم الحنيطي والدكتور عبدالله منيزل، والقنصل بالسفارة الأردنية بأبوظبي ديانا الحديد.