Advertisement
تعتزم وزارة المياه والري/ سلطة المياه، تنفيذ مشروع لتحلية مياه المسوس في وادي حسبان بطاقة 20 مليون م3، لتزويد العاصمة والاستثمارات السياحية على شاطئ البحر الميت، وذلك في اطار مشاريع التحفيز الاقتصادي للحكومة.
وقال وزير المياه والري علي الغزاوي خلال جولة له أمس في عدة مناطق بوادي السير ومحطة تنقية ناعور، اطلع خلالها على آبار سيل حسبان (مياه المسوس) في منطقة السيل، التي تعتزم الوزارة بدء تحلية مياهها، إن "المشروع يأتي لسد الطلب المتزايد على مياه الشرب في العاصمة والاستثمارات السياحية في البحر الميت".
وأوضح خلال الجولة، أنه سيمضي بمشروع تحلية المسوس (المالحة) في حسبان، بطاقة 10 مليون م3/ سنويا في المرحلة الاولى، و10 ملايين أخرى للثانية، وسينفذ ذلك عبر استخدام مرافق بالتكامل بين هيئات الوزارة (سلطتا المياه ووادي الاردن وشركة مياهنا)، ما يخفف الكلف ويوفر البنية التحتية المتاحة، مع بناء محطة للطاقة الشمسية قرب المحطة لتقليل كلف الضخ للعاصمة، وبالتالي الحصول على كميات مياه عالية الجودة بتكاليف مقبولة.
وأشار إلى تأكيدات رئيس الوزراء هاني الملقي للاسراع بمشاريع تحلية المياه لتوفير مصادر مائية جديدة ودائمة، مبينا ان الوزارة ستستغل الموارد المائية، بما فيها المالحة لتنقيتها، والتخفيف من كلف انتاجها، وتطبيق احكام القانون وحماية مصادرها، وتنفيذ مشروعات حيوية والتوسع بالخدمة في الصرف الصحي.
واطلع على واقع المشروعات المنفذة للصرف الصحي في مناطق وادي السير ومحطة تنقية وادي السير، ومدى رفع طاقتها الى 17 الف م3/ يوميا، كما اطلع على الخط الناقل بطول 6 كم، لخدمة المنطقة بالصرف الصحي.
ولفت الغزاوي الى اعادة طرح عطاء ام دمينة لخدمة المنطقة بالصرف الصحي، ووجود برنامج لخدمة عدة مناطق، إذ انه جرى انجاز دراساتها، وبانتظار التمويل، مؤكدا انها تحظى باهتمام حكومي لتنمية السياحة الداخلية فيها والمحافظة على الزراعات التقليدية على جنبات الوادي.
وتفقد الغزاوي حجم الانجاز في محطة تنقية وادي السير (ناعور)، ومراحل التنفيذ التي ستخدم معظم المناطق هناك حتى العام 2035 وتنفذها شركة كولون العالمية بالائتلاف مع شركة ابراج العرب للمقاولات الاردنية، وبقيمة 48 مليون دولار، ممولة من البنك الكوري للاستيراد والتصدير.