Advertisement
قضت محكمة أمريكية، بسجن موظف بوزارة العدل، لمدة 50 عاما "نصف قرن"، بعد سرقته "الفاهيتا".

الموظف جيلبرتو إسكاميلا الذي حكم عليه بالسجن، ان يسرق الفاهيتا على مدى 9 سنوات، حيث وصلت قيمة المسروقات الى 1.2 مليون دولار أمريكي.

وبحسب ما نقلت صحيفة "مترو" البريطانية، فان الموظف قام سابقا بادراج توريد الفاهيتا الى مركز "داريل بي هيستر" لاحتجاز الأحداث بولاية تكساس، لكنه كان يقوم بسرقة الفاهيتا وبيعها، دون إعطائها للمحتجزين، وحصل على نحو 1.2 مليون دولار جراء عملية السرقة هذه.


وبعد التحقيقات التي أجرتها الشرطة الأمريكية ، فقد عثرت داخل منزله على عبوات فارغة من الطعام المسروق.

وكشفت تفاصيل الحادثة عندما أخبر موظف في مركز الاحتجاز السائق المسؤول عن نقل المواد الغذائية بأنهم لم يقدموا لهم "الفاهيتا" المكسيكية، مما أدى لكشف عملية الاحتيال برمتها.

من جانبه، اعترف إسكاميلا بالسرقة وأبدى ندمه، كاشفا أنه "وصل إلى نقطة لم يستطع التحكم فيها بعد مرور 9 سنوات من السرقة المستمرة".