Advertisement
وضع الرياضي الاردني جراح الحوامدة حدا للمستحيل بعد أن نجح في تسلق قمة إيفرست بقدم واحدة، متحديا ظروف الإعاقة وانها لا يمكن ان تقهر إرادة الحياة.

عانى الجراح في السنوات الماضية من مرض السرطان في العظم، ما استدعى بتر رجله والاستعاضه عنها برجل صناعية، لكنها لم تمنعه من تسلق قمة ايفرست، خدمة للعديد من الاعمال التطوعية الانسانية، واعلانا عن هزيمة المرض.

وحظي الحوامدة لدى وصوله الى مطار الملكة علياء الدولي باستقبال شعبي، تقديرا لهذا الانجاز الذي يسعى البطل الاردني الى تكريسه خدمة للمجتمع المحلي.

ويقوم جراح الحوامدة بافتتاح فعالية ثقافية "شبابيك تنتظر العائدين" تقام في غاليري راس العين يوم الخميس المقبل، والتي تكرس أهمية العمل التطوعي.

--(بترا)