Advertisement
مشروع يسعى لزيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي، وتنمية مهارات التعلم الذاتي.

مسابقة تحدي القراءة العربي التي تجري في جميع مديريات التربية و التعليم في المملكة لتنمية الجوانب العاطفية و الفكرية لدى الطلبة، وتحسين مهارات اللغة العربية لديهم , وتسعى لدفع الطلبة في العالم العربي لقراءة 50 مليون كتاب كل عام دراسي .

147 طالبا و طالبة تأهلوا إلى المراحل النهائية من مختلف مدارس المملكة من أصل 510 الألف طالب وطالبة شاركوا في المراحل الأولى لمسابقة المشروع لهذا العام، في ارتفاع عن حجم المشاركة بالمسابقة للعام الماضي والتي شهدت مشاركة 300 الف طالب وطالبة.

تسعى وزارة التربية والتعليم من خلال مسابقة تحدي القراءة الى فتح الباب امام الميدان التعليمي للمساهمة في تحقيق هذه الغاية وتأدية دور محوري في تغيير واقع القراءة و غرس حبها في الأجيال الجديدة , وهو ما يثبت ان الطلبة في المدارس المشاركة متمكنون من اللغة العربية في جميع محاورها .

وتمر المسابقة بخمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة كتب وتلخيصها، تليها مراحل التصفيات على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولا الى التصفيات النهائية ووفق معايير معتمدة للمسابقة .