Advertisement

لا يزال مسلسل الفصل مستمر في شركة الشرق العربي للتأمين التي تقوم بفصل بعض من موظفيها على نار هادئة "وبالقطارة" وبدون طبل او زمر .... اخر حلقات هذا المسلسل كانت يوم أمس عندما وقع الرئيس التنفيذي الجديد علي الوزني على كتب تفنيش كلا من مدير التعويضات رمزي ملحم ومندوب حوادث محمد برهم لتكتمل هذه الحلقة مع حلقة سابقة تمثلت بالاطاحة بمدير العلاقات العامة نضال ناصر ومدير الصيانة عمار ملحم وموظفي اثنين من فرع الشركة في العقبة بالاضافة الى الاستغناء عن خدمات مدير الشؤون القانونية وبعض الموظفين الآخرين .

مسلسل الفصل التعسفي والذي تتدعي الادارة بأنه يأتي من باب إعادة التقيمات اصاب العاملين في الشركة بالذعر والرعب جراء حالة عدم الاستقرار التي تهيمن على نفسيات الموظفين واستقرارهم وعملهم الذين يعملون وسط حالة من الخوف اللامحدود من القرارات التي قد تتخذ بحقهم على حين غفلة .

وبالرغم من ان الشركة تقوم بمنح كل من يتم الاستغناء عن خدماته حقوقه المالية والعمالية الا ان الجميع يدرك بأن القرارات الجماعية والتي تتم بشكل مؤجزأ هدفها تخفيف حمولة المركبة وتخفيف المصاريف المالية التي تشكل عبء على الشركة التي تعاني من ظروف مالية صعبة حيث وصلت خسائرها في العام الماضي الى 11 مليون دينار قبل ان يتدخل المالك الرئيسي بضخ اسناد قرض داعم للشركة ليمكنها من البقاء على قيد الحياة .

وبات مؤكدا ان وجبة اخرى في طريقها الى الاعدام الوظيفي لكن ضمن سياسة وخطة مدروسة تعتمدها الادارة في التخلص من الموظفين بدون اثارة زوبعة او ضجة حولها .