Advertisement
اللجنة الاولمبية : ينتظر لاعب المنتخب الوطني للتايكواندو ونجم الرياضة الأردنية ، أحمد أبو غوش ، اختبارات هامة ومثيرة من خلال مشاركته في العديد من البطولات الهامة خلال النصف الثاني من العام الحالي.

 

وسيستهل حامل الذهبية التاريخية للأردن في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة والتي أقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عام ٢٠١٦ هذه المشاركات من بوابة بطولة آسيا للرجال والسيدات في نسختها الثالثة والعشرين والتي ستقام في مدينة هو تشي منه الفيتنامية خلال الفترة من ٢٦ إلى ٢٨ أيار/مايو الحالي.

 

ويتطلع "أبو غوش" إلى تحقيق إحدى الميداليات الثلاث وعلى رأسها الميدالية الذهبية في بطولة آسيا المقبلة والتي سيشارك فيها للمرة الأولى حيث كان قد اكتفى في النسخة الماضية من البطولة والتي أقيمت في الفلبين عام ٢٠١٦ بالمشاركة في التصفيات الأولمبية والتي قادته للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية (ريو ٢٠١٦).

 

وقال أبو غوش خلال حديثه لموقع اللجنة الأولمبية الأردنية :" متحمس جداً لبطولة آسيا المقبلة والتي ستكون أول نسخة أشارك فيها على مستوى الرجال . اتطلع إلى تحقيق الميدالية الذهبية خلال هذه البطولة التي تعد واحدة من أهم البطولات على مستوى العالم كونها تضم أفضل اللاعبين في القارة الآسيوية وهم بطبيعة الحال نجوم رياضة التايكواندو في العالم".

 

وأضاف " شهدت تدريباتنا في الأسابيع الأخيرة مستوى عالٍ من الجدية والإلتزام والجميع بذل قصارى جهده للوصول إلى الجاهزية الكاملة وذلك قبيل المشاركة في بطولة آسيا المقبلة . كما أننا نُقيم حالياً معسكراً تدريبياً في كوريا الجنوبية ونتدرب مع المنتخب الأول للبلد المضيف وهذه هي تجربة أولى بالنسبة لنا وستساعدنا جداً لرفع قدراتنا البدنية والفنية وهي خطوة رائعة قبل التوجه إلى فيتنام".

 

وتوجه منتخبنا الوطني الأسبوع الماضي إلى كوريا الجنوبية لخوض معسكر تدريبي هناك قبيل مشاركته في البطولة الآسيوية حيث يتكون الوفد من ، فارس العساف / كبير المدربين في اتحاد التايكواندو والمدربين نبيل طلال وليث عزت ، إلى جانب اللاعبين واللاعبات زيد مصطفى (وزن -٥٤ كغم) ، محمد تميمي (وزن -٥٤ كغم) ، روصلان لبزو (وزن -٥٨ كغم) ، أحمد أبو غوش (وزن -٦٨ كغم) ، عمار فهد (وزن - ٧٨ كغم) ، حمزة قطان (وزن -٧٨ كغم) ، صالح الشرباتي (وزن -٨٧٠ كغم) ، بانا ضراغمة (وزن -٤٩ كغم) ، راما أبو الرب (-٥٧ كغم) ، نتالي الحميدي (وزن - ٦٣ كغم) ، جوليانا الصادق (-٦٧ كغم).

 

وعن تطلعات زملائه في البطولة الآسيوية المقبلة قال أبو غوش :"كل اللاعبين في المنتخب الوطني يتطلعون إلى تحقيق أفضل النتائج في هذه البطولة والصعود إلى منصات التتويج ، كما أنها فرصة سانحة لتجميع النقاط التصنيفية التي ستلعب دوراً كبيراً في عملية التأهل إلى أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠".

 

وستكون الأشهر الست المقبلة من العام الحالي مدججة بالمشاركات في البطولات الكبرى لبطل أولمبياد ريو ٢٠١٦ ، فبالاضافة إلى بطولة آسيا سيشارك "أبو غوش" بالألعاب الآسيوية في إندونسيا للمرة الأولى أيضاً في مسيرته إلى جانب بدء مشاركته في سلسلة جولات "بطولة الجائزة الكبرى" والذي حاز فيها أحمد أبو غوش على ميداليتين ذهبية واخرى فضية العام الماضي.

 

وتعقيباً على هذه البطولات الكثيرة التي تنتظر أبو غوش قال :" لدينا ضغط كبير في الأشهر المقبلة من خلال المشاركة في العديد من البطولات ذات الأهمية الكبيرة . امتلك حافز كبير لتحقيق أفضل النتائج في هذه البطولات وهدفي الأساسي إلى جانب حصد الميداليات هو التقدم في التصنيف الأولمبي واحتلال المركزين الثالث أو الرابع على تصنيف وزني".



ويحتل "أبو غوش" ، البالغ من العمر ٢٢ عاماً ، المركز الرابع على سلم ترتيب التصنيف الأولمبي لوزن تحت ٦٨ كغم برصيد ٣٦٣.٨١ نقطة ، خلف كل من الروسي أليكسي دينيسينكو (٣٦٥.١٣ نقطة) ، البلجيكي جواد العشاب (٣٦٩.٠٩ نقطة) والكوري الجنوبي داي هوون لي (٥٨٣.٤٠ نقطة).