Advertisement
 أعلنت المحكمة الجنائية الدولية استعدادها إلى اتخاذ "التدابير اللازمة" بشأن التطورات الأخيرة على الحدود بين إسرائيل وغزة.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، اليوم الثلاثاء، إن "خبراء المحكمة يتابعون عن كثب تطورات الأوضاع في قطاع غزة ويدرسون التقارير حول جميع جرائم محتملة يمكن أن تخضع للولاية القضائية للمحكمة"، مؤكدة استعدادها لـ"اتخاذ التدابير اللازمة".

وشددت بن سودا على "وجوب وقف العنف".

ويأتي هذا التصريح على خلفية مقتل أكثر من 60 فلسطينيا بالرصاص الإسرائيلي وإصابة أكثر من ألفين وسبعمئة منهم أثناء مشاركتهم في الاحتجاجات ضمن "مسيرة العودة" على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يوم أمس الاثنين.

كما تعقد اليوم جلسة طائرة لمجلس الأمن الدولي حول التطورات على الحدود بين إسرائيل وغزة.

وقد أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم، الحداد 3 أيام على أرواح ضحايا الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

المصدر: تاس