Advertisement
 قضت محكمة الجنايات الكبرى بحبس رجل ثلاث سنوات قتل قريب له اثناء مشاهدته له يقفز من السور المحيط بمنزله .

وفي التفاصيل فان المتهم تربطه صلة قرابة بالمجني عليه،وفي عام 2015 اثناء عودته لمنزله شاهد شخصا ملثما يقفز من السور المحيط لمنزله فتناول عصا 'قنوة' وضربه على رأسه ،وبعدها تبين له ان ذلك الشخص وهو المجني عليه هو احد اقاربه فطلب منه الاخير ان يستر عليه، لكن المتهم استمر في ضربه الى ان حضر شقيقه .

وبعدها اتصل المتهم مع احد اقاربه واخبره بما حدث فحضر الاخير واخذ المجني عليه واعاده لمنزله وبعدها ساءت حالته الصحية وجرى اسعافه الا انه فارق الحياة متأثرا باصاباته.

وقررت المحكمة في جلستها التي عقدتها برئاسة القاضي ابراهيم ابو شما وعضوية القاضيين عزام النجداوي وطارق الرشيد وحضور وكيل المتهم المحامي الدكتور سامي الكركي تعديل وصف التهمة المسندة اليه من جناية القتل الى جنحة القتل المقرون بسورة الغضب وقررت حبسه سنتين ولكونه مكرر قررت اضافة سنة واحدة لتصبح العقوبة الحبس ثلاث سنوات.