Advertisement
 قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ان حكومة هاني الملقي قد تعجلت في تقديم مشروع قانون ضريبة الدخل الى مججلس النواب، مشيرا الى انه كان يفترض ان يسبق ذلك حوار شعبوي.

واضاف في تصريح صحافي مع احدى المحطات التلفزيونية العربية: كان المطلوب من الحكومة محاورة الجهات التي لها تماس مباشر مع القانون من قبيل غرف الصناعة والتجارة وجمعية البنوك وغيرها، الهيئات المهمة لصنع مثل هذا القانون الجدلي، كما وصفه جلالة الملك.

وردا على سؤال توقع ان تظهر تشكيلة الحكومة الجديدة خلال الايام القليلة القادمة. وقال: ان هذه الحكومة امامها خيرين إما ان تسحب مشروع القانون او ان يكون هناك دورة استثنائية على عجل خلال رمضان حتى يستطيع ان يرد من مجلس النواب.

واكد على ان مجلس النواب لن يمرر المشروع وأن مصيره سيكون الرد لا محالة.

وتابع قائلا: بالتأكيد هناك دورة استثنائية لان هذه الحكومة عليها ان تقدم برنامجها لافتا الى ان الدورة العادية انتهت قبل اسابيع، وان على الحكومة الجديدة التقدم ببيانها الحكومي لنيل الثقة خلال شهر من تاريخ تكليفها.

وحول ما إذا كانت مشكلة المحتجين مع مشروع ضريبة الدخل فقط قال الطراونة: إن الاردن يمر بظروف صعبة شحتت معها المساعدات بالتزامن مع استقبال الملايين من الاشقاء مما ادى الى تراكم المديونية .

واشار الى إغلاق الحدود مما انتهى بضغوط على الاقتصاد الاردني بحيث تراجعت فرص العمل، وهو ما اثر على الشباب الاردني، لافتا الى وجود يأس بين الشباب العاطلين عن العمل، لكن الاردنيين يتميزون بحرصهم على الوطن.

وأكد على ان جلالة الملك دائما ما كان منحازا الى الشعب الاردني موعزا الى الحكومة انها مقصرة بحق الشعب الاردني وهذا ما فجرتها المظاهرات لكن هناك تراكمات اقتصادية سابقة.

وردا على سؤال حول ما اذا كان من مخرج بعيدا عن الرضوخ لصندوق الندق الدولي قال: هناك عتب على الاشقاء وعلى الاصدقاء لان الاردن زاوية مهمة من الاقليم ولم بخل بجهوده على المحطات العربية، لافتا الى تحمل المملكة اعباء كبيرة بالاضافة الى مناصرته الدائمة للقضية الفلسطينية .

وقال مخاطبا الاشقاء لا تتركوا الاردن يعوم لوحده، مشيرا الى ان المساعدات شحت، لكن لدى المملكة اولويات في طليعتها تمتين الجبهة الداخلية، من دون ان العبث بالطبقة الفقيرة.

وحول ما اذا كانت الاحتجاجات التي تشهدها المملكة مختلفة عما كان يجري في السابق، اجاب: لا ارى انها مختلفة فقد انطلقت الشرارة من النقابات المهنية التي تضم جميع شرائح المجتمع والتي عبرت عن وجهة نظرها في الحالة الاقتصادية، فانطلقت المظاهرات من 12 محافظة للتعبير عن وجهة نظرهم.