Advertisement
أعلن اليوم من العاصمة البريطانية لندن إطلاق نتائج التصنيف العالمي (QS) للجامعات لعام 2019، وقد أحرزت الجامعة الألمانية الأردنية وهي جامعة حكومية فتية ترتيبا متميزا ضمن الفئة (800-751) كأفضل جامعات العالم بحسب تصنيف (QS) العالمي.

ويذكر أن الجامعة الألمانية الأردنية تدخل ضمن هذا التصنيف للمرة الأولى منذ تأسيسها، حيث أن تصنيف (QS) العالمي يعتبر واحدا من أكثر التصنيفات العالمية للجامعات تميزا . وقد تميزت الجامعة الألمانية الأردنية بالبحث العلمي وتركيزها على التخصصات حسب ما ورد في نتائج التصنيف.

ويعتمد التصنيف العالمي(QS) في دورته 2019 على ستة ركائز هي السمعة الأكاديمية للجامعة، والسمعة بين شركات التوظيف، ونسبة أعضاء الهيئة التدريسية للطلاب، وعدد الاستشهادات لأعضاء الهيئة الأكاديمية، وأعضاء الهيئة الأكاديمية الأجانب والطلاب الأجانب المسجلين في الجامعة.

وحسب الاحصائيات التي نشرت من قبل التصنيف فإن الجامعة الألمانية الأردنية أسهمت عالميا بنشر 317 ورقة علمية في مجلات علمية، محكمة وحصلت على أكثر من 1421 من الاستشهادات العلمية من المجتمع العلمي العالمي.

وعبرت الأستاذة الدكتورة منار فياض رئيسة الجامعة الألمانية الأردنية قائلة: أن احراز هذا المركز في تصنيف (QS) العالمي يثبت بشكل واضح النموذج المتميز الذي تتبناه الجامعة الألمانية الأردنية  حيث أنها ثنائية الثقافة وعابرة للحدود بين المانيا والأردن , إضافة الى تركيزها  على التعليم التطبيقي مما نتج عنه مخرجات تعليمية متميزة أدت الى ارتفاع نسبة التوظيف بين خريجي الجامعة وزيادة عدد الأبحاث العلمية المستشهد بها.

ويرتكز التصنيف العالمي (QS) على المعلومات الأكثر أهمية للمؤسسات الأكاديمية، ويعتمد على وحدة متخصصة فيه حيث أن البيانات الإحصائية مدعمة من قاعدة البيانات العالمية (سكوبص). وتعد الجامعة الألمانية الأردنية أحد 60 جامعة في العالم والوحيدة على مستوى الأردن التي تدخل هذا التصنيف المتميز للمرة الأولى كما قالت فياض.

وعبر الدكتور أنس عطية، مدير الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة الألمانية الأردنية، عن سعادته لوجود الجامعة الألمانية الأردنية في هذا التصنيف الذي تتقدمه جامعات قيادية متميزة عالميا كجامعة ام أي تي، وجامعة هارفارد وجامعة ستانفورد.

وأضاف أن الجامعة الألمانية الأردنية ملتزمة بالتعليم التطبيقي، ووجود البعد الألماني وضمان الجودة الأكاديمية، وهذا ما تعكسه نتائج التصنيف. وأن الهدف من هذا التصنيف هو أن يتم التعريف بالجامعات كمنظمات متعددة الأوجه، وتوفير مقارنة عالمية بين الجامعات تجاه مهمتها الوطنية لتصبح من الجامعات المهمة عالميا. أن الجامعة الألمانية ستبقى ملتزمة بالعمل بأداء جودة اكاديمية عالي، وستحقق المزيد من الاعترافات والاعتمادات الدولية والعالمية. ومع وجود التصنيف كواحدة من الأدوات التي تعتمد عليها الجامعة لقياس نجاحاتها، فقد أطلقت الجامعة بداية العام نظام حافظة المادة (COURSE PORTFOLIO) على نظامها MY-GJU، وهي أداة لتحسين التجربة التعليمية لطلابنا في الجامعة في طريقنا لضمان التميز.