Advertisement
كشفت الفنانة نيكول سابا أن تجربتها في مسلسل "الهيبة العودة" أضافت لها انتشاراً وشعبية كبيرين في لبنان والدول العربية.

وقالت في حديث لـ"العربية.نت" إن هذا العمل الدرامي الرمضاني انتشر بشكل واسع جداً، ولطالما كانت تقول إنها يجب أن تدخل الدراما اللبنانية والعربية من الباب العريض كما فعلت في مصر من خلال فيلم "التجربة الدنماركية" مع الفنان الكبير عادل إمام قبل 15 عاماً، ثم جاء الوقت المناسب وشاركت في مسلسل ضخم هو "الهيبة العودة".

تحدثت عن شخصية "سمية" التي جسدتها في المسلسل من خلال دور المرأة القوية المتمردة، التي تعيش في أجواء العشائر والثأر وتتزوج من "جبل" لتوقف عمليات الانتقام بين العائلتين فتحولت إلى ضحية وظُلمت.

وأشارت إلى تجربتها الغنية إلى جانب نجوم كبار كتيم حسن الذي يملك شعبية واسعة، وهو اسم لامع في مجال التمثيل بحسب قولها، وكذلك الممثلة القديرة منى واصف والممثل المخضرم رفيق علي أحمد، كلّ ذلك شكّل إضافة لها وأكسبها مزيداً من الخبرة.