Advertisement
 قرر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تقييد إدخال غاز الهيليوم متعدد الاستخدامات ومنها الطبية، إلى قطاع غزة.

واتهم ليبرمان في تصريح صحفي عند الحدود مع غزة، الفصائل الفلسطينية، باستخدام غاز الهيليوم لـ "أغراض إرهابية، كإطلاق بالونات حارقة"، مهددا بمنعه بشكل كامل "إذا استمر استخدامه للإرهاب".

وقال ليبرمان، إنه "لا يعارض المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع"، لكن ليس قبل الاتفاق على ترتيبات للإفراج عن الجنود الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.

ووفقا للجيش الإسرائيلي، فإن الفلسطينيين يلجؤون إلى استخدام غاز الهيليوم المخصص للمستشفيات إلى جانب الكميات الشحيحة من الغاز المخصصة لتعبئة بالونات الاحتفالات في دكاكين بيع ألعاب الأطفال.

جدير بالذكر، أن الفلسطينيين بدأوا خلال مسيرة العودة الكبرى المنطلقة منذ 30 مارس الماضي في استخدام طائرات ورقية محملة بمواد مشتعلة، تسببت باحتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، وكذلك باحتراق مئات الدونمات من الغابات.

وفشلت حتى اللحظة محاولات الجيش الإسرائيلي في التعامل مع هذه الطائرات التي باتت تشكل تهديدا حقيقيا للمحاصيل القريبة من السياج الفاصل.

المصدر: وكالات