Advertisement

عادة ما يشتكي الناس من أوجاع في المعدة وصعوبة في الهضم، خلال فترة العيد، بعد انقضاء شهر الصيام، فأجسامهم التي سارت على نظام معين خلال 30 يوماً، تواجه "خربطة" في العيد، بسبب اتباع أخطاء غذائية تسبب التلبكات والمشاكل الصحية.

أخصائية التغذية، رشا شواورة، أوضحت خلال حديث أجرته مع شاشة أن كثيراً من المشاكل الصحية قد يمر بها الناس خلال فترة العيد، نتيجة صيام شهر كامل بنظام معين، ونوعيات الأكل وكمياته خلال هذا الشهر.

ولتجنب هذه المشكلات أو التخفيف منها قدر الإمكان، قدمت شواورة للمواطنين عبر "شاشة" جملة من النصائح.

وقالت: "يجب الانتباه لطبيعة المأكولات التي نتاولها حتى لا تصيبنا بأي نوع من التلبكات أو زيادة الحموضة و حرقة في المعدة".

 

بدء يوم العيد بوجبة خفيفة

وعن النصائح الصحية للمواطنين قالت شواورة:" أولا يجب تناول وجبة خفيفة أول يوم بأيام العيد، مثل كاسة لبن، أو ساندويش بسيط أو شوفان أو خبز أسود بلبنة وحمص، أو نوع من الخضار، لتهيئة الجسم والمعدة لاستقبال الأكل فيما بعد".  

وأكدت شواورة أن هذه الوجبة ضرورية جداً حتى لا يبدأ الشخص أول وجبة في يومه بالكعك والشوكولاته والكافيين، خلال فترة الضيافة في العيد.

 

احذروا من كمية الحلويات

وفي سياق آخر، سلطت شواورة الضوء على أهمية الحذر من كميات الحلويات والكعك، لأن كمية السعرات الحرارية فيهم عالية، وتأتي من الدهون المشبعة المتحولة، والتي لها تأثير سلبي على صحة القلب على وجه الخصوص.

وأكدت على ضرورة أن يكون هناك اعتدال في الكمية، من 3 إلى 4 حبات متوسطة من الكعك، خصوصاً أول يوم بالعيد، لأن الحبة الواحدة تحتوي على ما يقارب 150 لـ180 سعرة حرارية.

 

هذا هو المسموح من الكافيين

وعن الأشخاص التي تواجههم مشكلة الحموضة والحرقة في المعدة، حذرت شواورة من الكافيين، وأوضحت أن استهلاك كميات كبيرة من الكافيين تزيد من الحموضة والحرقة.

وقالت إن الكمية المسموحة من الكافيين يومياً تقدر بـ300 ملغرام خلال النهار.

وأوضحت أن هذه الكمية تقدر بـ10 إلى 12 فنجان من القهوة العربية، لكن إذا الشخص فضل تناول مصادر أخرى من الكافيين كالمشروبات الغازية أو الشوكولاته، يجب حينها التخفيف من عدد فناجين القهوة التي سيشربها خلال اليوم.

 ومن جهة أخرى أوضحت شواورة لــشاشة أن المواطنين يجب أن ينتبهوا جيداً من المشروبات الغازية، لأن كل كوب من هذه المشروبات يحتوي على 150 سعر حراري، وفيه 10 ملاعق من السكر، لذلك فإن مرضى السكري أو من يعانون من الزيادة في الوزن سيضرهم ذلك.

وقالت إن النصيحة الأفضل هي باستبدال العصائر الجاهزة والمشروبات الغازية، بالماء أو الماء المضاف له نكهات معينة، أو بالعصائر الطبيعية.

 

المكسرات مفيدة .. لكن!

وعلى صعيد آخر، أشارت أخصائية التغذية إلى موضوع المكسرات، كونها مفيدة وقيمتها الغذائية عالية فيها الأوميغا، لكن كمية الملح المتواجدة فيها عالية جداً، وخاصة بالنسبة لمرضى ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب تناول معدل كمشة واحدة من المكسرات فقط.

وتابعت أن السعرات الحرارية للمكسرات تتبع لمجموعة الدهون.

وأكدت على ضرورة تناول الفواكه، وأن يتبع الشخص آلية توزيعة ضيافة العيد، ففي إحدى المنازل يتناول الكعك وفي غيره المكسرات مثلا وهكذا.