Advertisement
اللجنة  الاولمبية  : تستعد اللاعبة الأردنية منى البيطار للمشاركة في بطولة كأس العالم لرياضة "الكتيل  بيل" والتي ستقام في مدينة ميلانو الايطالية في الفترة ما بين  21-24 من شهر حزيران / يونيو الحالي.

وتعتبر البيطار اللاعبة العربية الوحيدة المشاركة في بطولة العالم التي من المتوقع أن تستقطب أكثر من 800 لاعباً ولاعبةً يمثلون 23 دولة من جميع أنحاء العالم.

وبدأت البيطار ممارسة رياضة الكيتل بيل منذ سنتين فقط ، حيث أن الأمر لم يشكل صعوبة بالنسبة اليها على اعتبار أنها رياضية سابقة في رفع الأثقال ، وتحدثت لموقع اللجنة الأولمبية قائلةً: " كنت أمارس رياضة رفع الأثقال كنوع من اللياقة البدنية منذ أربعة سنوات ، ومن ثم وجدت رياضة الكيتل بيل وبدأت أمارسها بشكل احترافي منذ سنتين."

وتلقت البيطار – 35 عاماً- دعوة من الاتحاد الدولي للمشاركة في بطولة كأس العالم ، وهو الأمر الي تعتبره البيطار نقطة تحول في حياتها المهنية لا سيما وأنها تعمل في مجال تدريب هذه الرياضة في المملكة.

"سعيدة بأنني سأمثل الأردن في أقوى بطولات هذه اللعبة  ، أسعى الى نشر هذه الرياضة في الأردن وايجاد قاعدة من الرباعين القادرين على تمثيل الأردن في البطولات القادمة."

وتتدرب البيطار في مركزها الرياضي بواقع أربعة أيام بالأسبوع ، حيث تستعد للبطولةتحت اشراف مدربتها الأمريكية والتي تتواصل معها على الشبكة العنكبوتية.

"أخضع لبرنامج تدريبي مكثف منذ بداية السنة ، أدرك أنني سأواجه أبطال الرياضة من جميع أنحاء العالم ، وأسعى لأن أكون على منصات التتويج في نهاية اليوم."

وأعربت البيطار عن سعادتها بمستوى الرياضة النسوية في الأردن ، لا سيما و الانجازات الكبيرة التي حققتها لاعبات منتخباتنا الوطنية ، مثمنةً الدور القيادي الكبير للجنة الأولمبية والاتحادات الرياضة في الارتقاء بمستوى الرياضة النسوية على كافة الأصعدة.

وعن طموحها قالت البيطار: "أتمنى أن تنتشر هذه الرياضة بشكل أكبر في المملكة ، انها رياضة بسيطة ولا تحتاج الى الكثير من المال ، سيكون من الرائع أن تحظى بقاعدة كبيرة من اللاعبين الجاهزين للمشاركة دائماً في كختلف البطولات ، هذا هو طموحي."

 

وتعتبر رياضة "الكيتل بل" إحدى رياضات رفع الأوزان التي ظهرت في روسيا في فترة الثمانينات ، ومن ثم تم اعتمادها دولياً عام 1991 . ولاقت الرياضة رواجاً كبيرا في القارة الأوروبية حيث تتضمن المنافسات ثلاث رفعات ما بين الخطف ، النتر والخطف والنتر على حد سواء ، يقوم المنافس برفع أوزان لمدة عشرة دقائق وتحتسب النتيجة حسب التكنيك وعدد الرفعات.