Advertisement
قال النائب الدكتور صداح الحباشنة انه شعر بخيبة امل بعد الاعلان عن تشكيل حكومة الدكتور عمر الرزاز اليوم الخميس معتبراً ما جاء به الرزاز هو تعديل على حكومة الملقي وليس تغيير.

وانتقد النائب الحباشنة في حديث مع وكالة 'رم' بقاء 15 وزير من حكومة الملقي في حكومة الرزاز مشيراً الى ان الرزاز اكد بهذه الخطوة تمسكه بنهج حكومة الملقي (الجباية) .

واضاف النائب الحباشنة ان الاسوء من ذلك ان الرزاز ادخل التنفيعات في الى حكومته عندما جلب طاقم من البنك الاهلي والذي كان يشغل الرزاز مسبقاً موقع رئيس مجلس ادارته وبذلك رد الجميل لصاحب البنك مروان المعشر وقام بتعيينه نائباً له كما عين طارق الحموري وزير للصناعة والتجارة بعد ان كان يشغل موقع مستشار قانوني في البنك وهالة زواتي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية والتي كانت تعمل مستشاره في البنك .

واكد الحباشنة انه لا يرى بحكومة الرزاز الجدية في التخلي عن نهج الحكومات السابقة وان حكومته التفت على مطالب الدوار الرابع وانقضت عليها والتي جاءت بالاصل لامتصاص غضب الشارع الاردني.