Advertisement
قال النائب عمر قراقيش ان ما يعنيني الان ان تغير الحكومة النهج وان تبدأ بالعمل بشكل جدي لإعداد خطط مدروسة وبرامج لتخفيف معاناة المواطنين من الأعباء الضريبية وارتفاع الأسعار وبذات الوقت تحقق مبدأ الاعتماد على الذات.

وحول خروج عدد من الوزراء الاقوياء والقدامى قال قراقيش 'انتشرت في الشارع خلال الفترة الاخيرة ما يعرف بوزراء التازيم ومن يملي على الحكومة ببرامج خارجية ومن وجهت نظري ليس كل من خرج سيء وكان هناك اشخاص قدموا للاردن الكثير ومنهم قَصروا'.

وطالب النائب قراقيش الحكومة بمحاسبة الفاسدين لان المواطن بحاجة لثورة حقيقية ملموسة ليشعر بانه بأيدي امينة وان هناك مسائلة وتغيير بالنهج وان الحكومة بدأت بأخذ زمام الأمور لتغيير النهج السابق.

واكد النائب قراقيش ان الحكومة معنية بتغيير النهج الاقتصادي لان المواطن لم يعد يستطيع ان يرفد الخزينة بالأموال وان يتحمل أعباء ضريبية جديدة وقد حان ان يشعر ان هناك حكومة قادرة على تغيير الدولة من الريعية الى الإنتاجية وان المواطن يحتاج لثورة حقيقية في الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

ويرى النائب قراقيش انه حان الوقت لان تعيد حكومة الدكتور الرزاز النظر بالاتفاقيات ومنها وادي عربة والاتفاقيات التجارية لتحقيق أكبر فائدة ممكنة من خلال تعديل او الغاء هذه الاتفاقيات.

ويعتقد قراقيش ان الوقت حان لان يعمل كل مواطن من موقعه بمسؤولية لرفعة الأردن وتطويره والمحافظة عليه.