Advertisement
يترقب مجلس النواب البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز الذي سيقدمه لمجلس النواب، لينال على أساسه الثقة وذلك خلال الدورة الاستثنائية المقبلة والمتوقع عقدها قبيل منتصف شهر تموز القادم.

وينقسم أعضاء مجلس النواب ما بين من أعلن موقفه باكراً بحجب او منح الثقة لحكومة الرزاز ومنهم تريث انتظاراً للبيان الوزاري لاتخاذ موقف على أساسه.

وكان للتشكيلة الوزارية التي ضمها الرزاز الى فريقه أثر كبير على مواقف العديد من النواب حيث أعلن عدد منهم على أثر ضم (15) وزير من الحكومة السابقة لحكومة الرزاز حجبه الثقة ،فيما أعلن البعض الاخر حجبه الثقة نتيجة اختيار الرئيس لبعض الأشخاص ومنهم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى الغرايبة.

وتفاءل البعض من النواب بالرئيس شخصياً لخلفيته العلمية والعملية ونظافة يده.

ويرى مراقبون ان الحكومة ستجتاز امتحان الثقة كما توقعوا ان تحصل على ثقة فوق (70) صوتا .