Advertisement

ارتفاع عدد جرائم القتل التي تعاملت معها ادارة البحث الجنائي ومديريات الشرطة في شهر رمضان المبارك مقارنة مع ذات الفترة في العام الماضي وانخفاض في اعداد حوادث السير والاصابات والوفيات الناتجه عنها خلال العيد.

وأكد الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام المقدم عامر السرطاوي ان مختلف مديريات الشرطة وادارة البحث الجنائي تعاملت خلال شهر رمضان المبارك من هذا العام مع 15 جريمة قتل مقارنة مع 8 قضايا وقعت في نفس الشهر من العام الماضي ، مشيرا الى الجهود الكبيرة التي بذلت اثناء التعامل مع تلك القضايا والتي فرضت مزيدا من الاعباء والتكلفة الامنية للتعامل معها.

وبين ان الاحصاءات سجلت خمس جرائم قتل في العاصمة وثلاث جرائم في محافظة اربد وجريمتين في كل محافظة من محافظات الزرقاء والبلقاء والطفيلة وجريمة واحدة في محافظة الكرك . 

واضاف الناطق الاعلامي ان معظم جرائم القتل تلك وقعت على اثر مشاجرات نتجت عن خلافات شخصية او عائلية واتخذت حيالها كافة الاجراءات الشرطية والامنية واحيلت جميعها للقضاء . 

وفيما يتعلق بحوادث السير اكد الناطق الاعلامي ان الاحصاءات المرورية لدى ادارة السير المركزية اشارت لانخفاض اعداد الحوادث المرورية وما نتج عنها من اصابات ووفيات خلال ايام العيد مقارنة مع ذات الفترة في العام الماضي . 

حيث وقع خلال ايام العيد لهذا العام ١٢٤٩ حادثا مقارنة مع ١٤٤٩ حادثا وقع العام الماضي بذات الفترة وبنسبة انخفاض ١١،١ ونتج عنها ١٠ اصابات بليغة و١١١ اصابة بسيطة وبانخفاض فاق ال ٥٠ بالمائه عن العام الماضي والذي كانت فيه الاصابات البليغة ٣٢ والبسيطة ٢٥٥ إصابة ، كما ونتج عن تلك الحوادث ثمانية وفيات بانخفاض ٥٠ بالمائة مقارنة مع العام الماضي حيث توفي ١٦ شخصا خلال ايام العيد. 

واكد الناطق الاعلامي ان تطبيق الخطة المرورية الخاصة بالعيد وزياده الفاعلية والرقابة المرورية على المخالفات الخطرة في مختلف الطرق الرئيسية والخارجية الرابطة بين المحافظات كان له دور في انخفاض اعداد الحوادث والاضرار الناتجة عنها اضافة الى زيادة الوعي المروري لدى الاخوة السائقين ومستخدمي الطريق والتزامهم وتجنب ارتكاب المخالفات الخطرة المسببة للحوادث المرورية القاتله.