Advertisement
بقلم: محمد فؤاد زيد الكيلاني
تعالت الخطابات والاحتجاجات من مجلس النواب بعد رحيل الحكومة بفترة من الزمن ولكن عندما كانت الحكومة على رأس عملها لم نلقى أي تجاوب أو احتجاج أو صوت من النواب المحترمين.
الآن وبعد رحيل الحكومة بدئنا نسمع أصوات ترفض من جهة وتؤكد من جهة أخرى ووو الخ ، والاحتجاج عندما يتأخر رئيس الوزراء عن موعده، ومن ممارسات شرعية والقيام بالعمل المطلوب منها بالشكل الصحيح كمجلس منتخب من قبل الشعب الأردني الرائع.
الشعب الأردني الكبير بحاجة إلى نائب وطن أكثر من نائب دائرة يمثل هموم المواطن في أي مكان في المملكة ، ويكون هو السند له في مثل الظروف العصيبة التي مر بها الأردن الفترة السابقة.