Advertisement
أكّد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب أن الإجراءات الحكومية الجديدة في معالجة مرضى السرطان لم تعد بالأمور إلى سابق عهدها فقط بل حسّنتها وخففت من معاناتهم.

وقال الشياب إن المريض لم يعد بحاجة إلى المرور في الاجراءات البيروقراطية السابقة المتمثلة في الذهاب الى المستشفى ومنه إلى لجنة التأمين الصحي وارفاق كتاب تغطية للوصول إلى المستشفى المتخصص بالعلاج.

وبين الشياب أن القرار الجديد سيمنح مديري المستشفيات الصلاحية بتحويل المريض إلى المستشفى الذي يحتاجه حسب حالته المرضية وبالتوافق مع المريض ومكان سكنه.

واشار إلى أن المريض سيتحصل على بطاقة تسهل الاجراءات عليه بحيث تخفف عليه من خلال تحويله مباشرة من قبل مدير المستشفى، مذكراً بأن مرضى السرطان يعالجون على نفقة الدولة.

وكان رئيس الوزراء عمر الرزاز قد أعلن خلال مؤتمر صحفي عصر الثلاثاء، عن إلغاء الإجراءات المتبعة مع مرضى السرطان، ووصفها باجراءات بيروقراطية.

وبين أن الحكومة تتجه لإصدار بطاقة لكل مريض سرطان لتيسير اجراءت علاجهم، ذلك 'أن كرامة المريض وراحته النفسية هي أولوية أولى'، وفق تعبير الرزاز.