Advertisement
قال النائب صالح العرموطي ان البيان الوزاري الذي استمعوا له اليوم خلال الجلسة الاستثنائية تضمن 8 محاور 16 اقتراح ومعظمها إجرائية كعهد الحكومات السابقة، وان أكثر ما لفت انتباهه الموضوع السياسي عندما أشار ان القدس شرقية وان يشرعن الاحتلال فيها وهذا الامر مقلق وان جلالة الملك عندما خطب تحت القبة لم يقل القدس الشرقية او غربية، بالإضافة الى ان العدو الصهيوني يعتبر القدس شرقية وغربية، وان التعبير خان دولة الرئيس الدكتور عمر الرزاز وهو شخص سياسي لا يجوز ان يغفل عن ذلك و ان ما تحدث به الرزاز عن العقد الاجتماعي فهو امر منصوص عليه في الدستور الأردني.


وأضاف العرموطي لوكالة 'رم' انه يدعو الى الغاء دائرة مكافحة الفساد وان تكون الصلاحية الدستورية للقضاء، وان الدائرة تقوم بحفض الكثير من الأوراق وهذا الامر يدل على ان رئيس مكافحة الفساد السابق تحدث عن سحب عدد من الملفات وان الامر لوكان بيد القضاء لاما تجرأت اي جه على سحبها، ولذلك الولاية في أي قضايا فان المحاكم النظامية هي صاحبة الولاية دستوريا.


وكشف العرموطي ان بعض الاقتراحات التي تقدمت بها حكومة الرزاز اختلفت عن الحكومات السابقة، من خلال الحديث ان بعض الاقتراحات الزمنية التي أشار لها الرزاز بتعديل القوانين منها ضريبة الدخل والمحافظة على الطبقة الفقيرة، مبينا انه لا يجوز عرض قانون ضريبة الدخل او الجرائم الالكترونية وكان يتوجب ان يشير الى سحب قانون الجرائم الالكترونية.


واعتقد العرموطي حول إمكانية حصول حكومة الرزاز على الثقة من قبل مجلس النواب، انه سيحصل عليها لكنها ستكون متفاوتة، وقد تتجاوز الثمانين.