Advertisement
عقدت كتلة وطن النيابية، برئاسة النائب رمضان الحنيطي، الاثنين، اجتماعا تدراست فيه خطاب الثقة الذي تقدمت به حكومة عمر الرزاز إلى مجلس النواب.

وقال الحنيطي إن الاجتماع جاء لاستمزاج آراء أعضاء الكتلة حول خطاب الثقة فيما إذا كان ملبيًا للتطلعات الشعبية ومواكبًا للمرحلة التي تمر بها البلاد بشكل خاص والإقليم بشكل عام بما يتخلله من برامج وخطط عملية قابلة للتطبيق.

ودعا الحكومة إلى الخروج من الوسائل التقليدية في معالجة الأزمات التي تعصف بالاقتصاد الوطني في كل عام من عجز في الموازنة العامة وتفشي ظاهرتي الفقر والبطالة وتدني نسبة النمو في الناتج المحلي، وما يلحق من آثار سلبية على المواطنين والأسواق.

من جانبهم، شدد أعضاء الكتلة على أهمية تنفيذ الحكومة وجديتها في التعامل مع ما ورد في كتاب التكليف السامي بكل محاوره الإصلاحية.