Advertisement
اعتصم عدد من اصحاب الشاحنات الناقلة لمادة الاسمنت اليوم الثلاثاء ، وذلك للمرة الثانية خلال اقل من اسبوع امام مصتع الراجحي للاسمنت في محافة المفرق مطالبين بتثبت وتوحيد اسعار الاسمنت .
واتهم الناقلون شركة مصنع الراجحي بضرب اسعار الاسمنت وبيعه باقل من سعر السوق بفرق كبير مما اضر بالمصانع المنافسة لهم وبالتالي بعملهم ، حيث وضحوا انهم كانوا يقومون بنقل 40 طن يوميا من مصنع لافارج وغيره الا انه وبعد تدني الاسعار اصبحوا يقومون بتحميل ما يقارب الـ 20 طنا كل ثلاقة ايام ، مما اضر بهم وبمصالحهم ورتب عليهم اضرارا مالية بعد تعطلهم عن العمل .
وقال عدد منهم ان مدير مصنع الراجحي بين لهم ان وزارة الصناعة والتجارة منحتهم هامش ربح بنسبة 20% وانهم متنازلون عنه ويريدون قيمة ربح بسيطة ، ما وصفه الناقلون سببا في ضرب سوق العمل الخاص بهم واضرارا بالمصانع الاخرى الموردة للاسمنت التي يقومون بالنقل والشراء منها ، لافتين الى انهم الحلقة الاضعف وانهم من يدفع ثمن تلك السياسات .
يذكر ان قطاع الاسمنت يقوم عليه 5 مصانع في الاردن ويعاني من تراجع كبير بسبب تشبع السوق المحلي ووقف التصدير لدول الجوار والسماح باستيراد المواد المصنعة للاردن ، مع غياب تام لوزارة الصناعة والتجارة ودور سلبي بارز في تنظيم السوق المهدد بالانهيار خاصة مع خسائر كبيرة تتكبدها خزينة الدولة من عوائد الضرائب وذلك بعد تراجع نسبة البيع بشكل كبير ، والذي اثر على عدد من المصانع التي قامت بتسريح اعداد من موظفيها و خفضت الانتاج بشكل ملفت.