Advertisement
هل الحركي الأردني المدافع عن إنجازات ومكتسبات مملكتنا حرامي...
كلنا حراكيين لنحمي مملكتنا ونقف بوجة فاسد ناكر للأمانة وثقة القيادة ...
أو تحديث قوانيين أو هيكلة إدارية أو فلترة اقتصادية لتحسين معيشة الأردنيين ونحن الأغلبية الصامتة.
خرج الحراكيون لتصحيح واقع تحول لبؤس نتيجة تغول قلة قليلة على مقدرات الوطن ومنهم من فكر ان الوطن مزرعة لمن يهمة من الأهل والانساب والمحاسيب هولاء هم أعداء الوطن هولاء هم العلقميون أعداء الوطن.
ومن يملك الشجاعة والكرامة علية مواجهة المفسدين والتصدي لهم..
نعم خرجنا من أجل مملكتنا لنقف بوجة من يفسد علينا معيشتنا ومحبتنا وهو واجب وطني.
كنا على الرابع لنقول كفاء فساد كفاء استغلال كفاء كذب ونفاق....
ومن خرج بحراك هو عدو لمنافق يلهط من أموال الوطن بدون حساب أو سؤال وعلية لعنة ربي.
هذا سبب لهم تهديد لجردة حساب وهي ساعة قادمة اليوم او بكرة دقة الإجراس والإجراس تعني حياة .
نحن لا نجلس على كراسي مجالس الإدارة لنا قوائم ومحاصصة شخصية...
ولم نكن سماسرة على الوطن تبيع كما تشاء.
نحن أردنيين أعزنا الله بقيادة هاشمية اليوم وبكرة مع الوطن مع مملكتنا لتبقى مملكة السلام.هذا مازعاج هولاء ممن ضاقت الأرض بهم....
وحين تصل الأمور أن يقول نائب فلان ممنوع دخوله لمجلس النواب وهو وزير بحمل ثقة الملك فكيف نطمئان وبيننا من يحقد على من يحارب الفساد..
بالله عليكم كيف محاربة الفاسدين..
ومن قال ان قبة البرلمان طاب لنائب أو كرسي الوزارة لوزير الكل خدم للوطن والمواطن ومن ياخذ راتب شهري هو موظف وخادم للمواطن ومن يفكر غير ذلك علية الرحيل والجلوس بالبيت فهل من مجيب لماذا فلان بالبيت.
اكيد من يجلس يالبيت هو خارج السؤال.
ومن يجلس على كرسي المسؤولية هو خادم وعلية الف سؤال وسؤال..
هذا هو البيان الكل مسؤولين وعليهم واجب العمل بأمانة
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه