Advertisement
القاهرة - الدستور

دعا البرلمان العربي الاتحاد الأوروبي بمراجعة مواقفه التي تثير الدول والشعوب العربية، وتتناقض مع مبادئ ومقاصد سياسة الجوار الأوروبية، ولا تضمن الأمن والسلم في المنطقة والاستقرار في العلاقات الدولية.

وطالب البرلمان العربي في بيان اليوم الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي الكف عن البيانات الاستفزازية بحق الدول العربية وآخرها بيان الاتحاد الأوروبي الذي أعرب فيه عن أسفه لعدم تسليم جمهورية جيبوتي وأوغندا وأثيوبيا الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان للمحكمة الجنائية الدولية.

وأعرب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي عن استنكاره ورفضه الشديد لمثل هذه البيانات الاستفزازية بحق رئيس دولة عربية لها سيادتها الكاملة ولم يثبت بحقه ارتكاب الجرائم المزعومة.

وقال إن بيان الاتحاد الأوروبي جاء متواكباً مع الجهود الناجحة للرئيس البشير في رعاية اتفاق السلام بين الأطراف المتنازعة في دولة جنوب السودان الذي تم التوقيع عليه مؤخراً في الخرطوم.

وشدد على ضرورة مراجعة الاتحاد الأوروبي لمواقفه التي تضر العلاقات العربية الأوروبية.

واكد البرلمان العربي دعمه ومساندته لجمهورية السودان رئيساً وحكومةً وشعباً، من خلال تحركاته ومواقفه وخطط عمله وآخرها خطة البرلمان العربي لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.