Advertisement
التقى رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الاردن العين نائل رجا الكباريتي سفير سفارة التركية في عمان مراد كاراجوز في لقاء عقد يوم امس الاثنين في مقر غرفة تجارة الاردن، امكانية بحث تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والثنائية بين البلدين بشكل عام والحديث عن فرص الدخول لإعادة إعمار سوريا وعن امكانية تطوير الاستثمارات بين البلدين.

 وجرى خلال اللقاء التغيير الذي حدث في كل من الحكومتين، حيث يتناول موضوع افاق جديدة التي ستتخذ حيزها بتطبيق اهداف محددة.

 وقال الكباريتي ان على الحكومة الجديدة بإعادة دراسة اتفاقية التركية الاردنية التي تم الغاءها من قبل الحكومة السابقة وذلك لتعزيز العلاقات الاستثمارية وبحث فرص التعاون، بما يعكس أهمية العلاقات الأردنية التركية ويسهم في فتح آفاق جديدة للتعاون والشراكة والى التعريف في الصناعات والاستثمارات التركية للعمل على تفعيلها وزيادتها في الاردن.

 واضاف الكباريتي انه يجب تنسيق لقاء بخصوص الاتفاقية لتحقيق مصلحة كل الاطراف وبما يتوافق مع مصلحة الاقتصاد الوطني.

 ولفت الكباريتي على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في كل المجالات وحرص الاردن على تعزيز تجارته مع تركيا مشيرا الى أهمية زيادة مستوى التعاون وضرورة تعزيزها، خاصة فيما يتعلق بالعلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية، وعلى أهمية العمل على زيادة الاستثمارات التركية في الاردن، رغم الاوضاع الصعبة التي تمر بها الاردن بسبب اغلاق حدودها مع سوريا والعراق والتي هي بوابة للوصول الى سوق الاوروبي.

 من جانبه، أكد سفير التركي مراد كاراجوز حرص بلاده بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الاردن مشيرا الى اهمية استغلال بيئة الاردن الامنة والمستقرة في تعزيز التعاون الثنائي بين الاردن وتركيا وعلى توفير كافة أشكال الدعم للقطاع الخاص وأنها تأمل في المزيد من التعاون الاقتصادي بين البلدين مستقبلا، خاصة أن حكومة عمر الرزاز هي حكومة التحاور لذلك يجب خلق اّليات جديدة في اتفاقية التركية الاردنية والتي تناسب الطرفين.

الكباريتي على الحكومة انشاء خطة مستقبلية على المدى البعيد .

وعلى صعيد متصل التقى مستشار سفارة الولايات المتحدة الامريكية لشؤون الخارجية هنري وستار يوم امس الاثنين في مقر غرفة تجارة الاردن، حيث تباحثا حول امكانية تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والثنائية بين البلدين بشكل عام والحديث عن فرص الدخول لاعادة اعمار سوريا وعن امكانية انشاء شركة اردنية امريكية مشتركة معنية في القطاع الاقتصادي.

وجرى خلال اللقاء اهتمام الطرفين بالحفاظ على سلسلة العلاقة بين البلدين، حيث تناول موضوعات تتعلق بغرفة التجارة الامريكية العربية وذلك للاستثمار وتحسين العلاقات التجارية، وذلك في سبيل خلق وتطوير مجالات التعاون التجاري وعمل شراكات واستثمارات مشتركة بين البلدين على الارض الاردنية لاستقطاب البطالة في الاردن.

ونوه العين الكباريتي انه يجب على الحكومة انشاء خطة مستقبلية للمدى البعيد رغم الاوضاع الصعبة التي تمر بها الاردن بسبب اغلاق حدودها مع سوريا والعراق.

ولفت الكباريتي على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في كل المجالات وحرص الاردن على تعزيز تجارته مع الولايات المتحدة، مشيرا الى اهمية زيادة مستوى التعاون وضرورة تعزيزها، خاصة فيما يتعلق بالعلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية.

وعلى اهمية العمل على زيادة حجم الصادرات الاردنية الى الولايات المتحدة، قال ان فرص التعاون الثنائي بين البلدين كبيرة وواسعة وهناك بيئة اعمال متطورة ومناخ استثمار جاذب في ظل ما يتمتع به الاردن من امن واستقرار ومستوى رفيع من البنية التحتية والخدمات المتطورة في جميع الميادين.

ومن جانبه اشار المستشار هنري بان سوريا تريد التعاون مع الاردن بفتح الحدود لتحسين الاوضاع السياسية والاقتصادية بين كل من الطرفين واعادة اعمار بناء سوريا.

واضاف هنري بان بلاده حريصة على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الاردن، مشيرا الى اهمية استغلال بيئة الاردن الامنه والمستقرة في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وعلى توفير كافة اشكال الدعم للقطاع الخاص وانها تأمل المزيد من التعاون الاقتصادي بين البلدين مستقبلا.